محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة تعود إلى 14 نيسان/ابريل 2018 تظهر موظفين من لجنة الانتخابات المستقلة في افغانستان يسجلون أحد السكان للانتخابات التشريعية المقبلة في كابول

(afp_tickers)

أعلن مسؤولون مقتل وإصابة 30 شخصا على الأقل في انفجار هز مركزا لتسجيل الناخبين في شرق افغانستان الأحد، في نهاية أسبوع دام شهدته البلاد.

وقال قائد شرطة ولاية خوست عبدالحنان زدران لوكالة فرانس برس إن قنبلة وضعت في خيمة استخدمت كمركز لتسجيل الناخبين في ساحة مسجد موضحا أن الانفجار وقع عندما "تجمع حشد من الناس خرجوا من المسجد لتسجيل" اسمائهم.

وأفاد نائب مدير دائرة الصحة العامة في الولاية غول محمد منغال لوكالة فرانس برس أن 12 شخصا قتلوا على الأقل وأصيب 33، مرجحا ارتفاع الحصيلة.

وقال إن "بعض المصابين حالتهم حرجة ولا تزال سيارات الإسعاف تحضر المزيد من الضحايا".

والهجوم يأتي اثر سلسلة هجمات تستهدف التشويش على تحضيرات الانتخابات التشريعية المقررة في 20 تشرين الاول/اكتوبر، وبعد نحو أسبوع من مقتل 25 شخصا في اعتداءين شهدتهما العاصمة كابول وتبناهما تنظيم الدولة الإسلامية.

وكان بين قتلى التفجيرين الانتحاريين اللذين وقعا في العاصمة بتاريخ 30 نيسان/ابريل تسعة صحافيين بينهم رئيس قسم التصوير في مكتب وكالة فرانس برس في كابول شاه مراي. وفي اليوم ذاته، قُتل مراسل "بي بي سي" أحمد شاه في إطلاق نار بولاية خوست.

وفي 22 نيسان/ابريل، قتل 57 شخصا على الاقل بينهم واطفال وأصيب 119 في اعتداء انتحاري استهدف مركز تسجيل للانتخابات في غرب كابول أعلن تنظيم الدولة الاسلامية كذلك مسؤوليته عنه.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب