محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جندي صومالي قرب موقع هجوم انتحاري نفذته حركة الشباب في مقديشو في 21 حزيران/يونيو 2015

(afp_tickers)

قتل عشرات الجنود الجمعة في هجوم شنته حركة الشباب الصومالية وسيطرت خلاله على قاعدة للقوات الافريقية في الصومال، وفق ما قال شهود تحدثوا ايضا عن معارك عنيفة وجثث متناثرة على الارض.

وقال الينور محمد، من قرية ليغو، ان "المعارك كانت الاعنف في هذه المنطقة. سيطر مقاتلو الشباب على القاعدة بشكل كامل وقتلوا العديد من الجنود". وتبعد قرية ليغو مئة كيلومتر شمال غرب العاصمة مقديشو. وتحدث شهود عن رؤيتهم لحوالى 50 جثة، ولم يكن بالامكان التأكد من صحة هذه المعلومات.

وكان حوالى مئة جندي بوروندي يتحصنون في القاعدة وينتمون الى قوات الاتحاد الافريقي في الصومال وعديدها 22 الفا.

وافاد سكان ان هجوم حركة الشباب بدأ عند الفجر بتفجير سيارة يقودها انتحاري عند مدخل القاعدة، وبعدها دخل عشرات المقاتلين بأسلحتهم الرشاشة مستخدمين القذائف الصاروخية.

وقال الشاهد احمد بول ان مقاتلي حركة الشباب شوهدوا في وقت لاحق وهم ينهبون المكان، وينقلون معدات الى شاحنات.

واضاف بول ان "مقاتلي الشباب سيطروا على المنطقة بالكامل، وقد تتخطى حصيلة القتلى الـ50"، مشيرا الى ان هناك "الكثير من الجثث وغالبيتهم في زي عسكري".

واكدت بعثة الاتحاد الافريقي في ليغو في وقت سابق الهجوم، من دون ان تضيف تفاصيل.

وكان المتحدث باسم حركة الشباب قال ان المقاتلين سيطروا على القاعدة بعدما قتلوا "العشرات"، كما انهم رفعوا علمهم فوقها وصادروا اسلحة في المكان.

وقال القيادي في حركة الشباب محمد ابو يحيى ان "العلم الاسلامي الاسود يرفرف هذا الصباح فوق القاعدة الرئيسية لقوات الاتحاد الافريقي (اميصوم) في ليغو"، مشيرا الى ان "جثث الاعداء منتشرة في المنطقة كما ان المقاتلين المجاهدين صادروا كافة معداتهم العسكرية".

وطالما كثفت حركة الشباب الصومالية من اعتداءاتها خلال شهر رمضان في السنوات الماضية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب