محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

سيارة تابعة للشرطة العراقية في بغداد

(afp_tickers)

قتل عشرة أشخاص على الأقل الاثنين في انفجار سيارة مفخخة استهدف منطقة مزدحمة في مدينة بعقوبة التي تبعد 60 كلم إلى شمال شرق بغداد، بحسب ما أفاد مسؤول عسكري عراقي كبير وطبيب.

وقال عقيد في قيادة العمليات الإقليمية إن "سيارة مفخخة انفجرت في منطقة شفتة في وسط بعقوبة، أدت إلى مقتل عشرة أشخاص وجرح 35. وهذه حصيلة أولية".

وأكد طبيب في مستشفى بعقوبة ونقيب في الشرطة الحصيلة.

وشفتة منطقة مزدحمة في وسط بعقوبة، كبرى مدن محافظة ديالى.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم في الوقت الحاضر، لكن تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مساحات شاسعة من العراق منذ نحو عامين، غالبا ما يتبنى تفجيرات مماثلة.

ورغم إعلان مصادر أمنية عراقية "تحرير" محافظة ديالى من تنظيم الدولة الاسلامية في كانون الثاني/يناير 2015، إلا ان هذا لم يوقف هجمات الجهاديين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب