محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رجال اطفاء يحاولون اخماد النيران بعد انفجار بالقرب من مركز امني في مدينة عدن في 14 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

قتل عشرة اشخاص واصيب اخرون بجروح في تفجير استهدف مركزا أمنيا في مدينة عدن في جنوب اليمن الثلاثاء وتبناه تنظيم الدولة الاسلامية، بحسب ما افاد مسؤول امني رفيع المستوى.

وقال مدير أمن عدن العميد شلال شايع لوكالة فرانس برس "قتل ثمانية من عناصر الامن ومدنيان في انفجار سيارة مفخخة في حي عبد العزيز" وسط المدينة.

واضاف "هناك عدد كبير من الجرحى حالات بعضهم خطيرة".

وتحدث شهود عن دوي انفجار كبير قرب المركز الامني التابع لحرس المنشآت في قوات "الحزم الامني" الموالية للحكومة المعترف بها والمدربة على ايدي القوات الاماراتية.

واضاف هؤلاء الشهود ان اطلاق نار تبع الانفجار في حي عبد العزيز، مشيرين الى تضرر مبنيين مجاورين للمبنى المستهدف بالهجوم.

وتبنى تنظيم الدولة الاسلامية الهجوم. وبينما اكد شايع ان الانفجار نجم عن سيارة مفخخة، اعلن التنظيم على حساب تابع له في تلغرام ان انتحاريا يمنيا يقود سيارة مفخخة نفذ الهجوم.

وشاهد مصور فرانس برس مجموعة من الاشخاص يعملون على اخماد حريق كبير اندلع في المبنى المستهدف، بينما كانت سيارة اسعاف تقوم بنقل مصابين.

وتضرر ايضا مسجد زايد بن سلطان الواقع قرب المبنى الامني، بحسب المصور.

ويشهد اليمن منذ 2014 نزاعا داميا بين المتمردين الحوثيين الشيعة والقوات الحكومية. وسقطت العاصمة صنعاء في أيدي المتمردين في أيلول/سبتمبر من العام نفسه.

وشهد النزاع تصعيدا مع تدخل السعودية على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 بعدما تمكن الحوثيون من السيطرة على مناطق واسعة في أفقر دول شبه الجزيرة العربية.

وينتشر المسلحون الجهاديون في اليمن منذ عقدين، واغتنموا الفوضى الناجمة عن الحرب بين الحكومة والمتمردين لتعزيز مواقعهم خلال السنوات الاخيرة خصوصا في جنوب البلاد.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب