محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جماهير كرة القدم الصينية ترفع علم بلادها خلال تأدية النشيد الوطني

(afp_tickers)

أقرت الصين السبت قانونا يعاقب كل من يقلل من احترام النشيد الوطني بالحبس لمدة تصل الى ثلاث سنوات، بحسب ما افاد الاعلام الرسمي.

وتم اقرار التعديلات على القانون الجزائي الصيني في اجتماع لاحدى لجان البرلمان في مجلس الشعب الصيني، بحسب الوكالة الرسمية "شينخوا" (الصين الجديدة).

واوردت الوكالة ان "حالات خطيرة من عدم احترام النشيد الوطني علنا ستلقى عقوبات تشمل التجريد من الحقوق السياسية، والاعتقال، والحبس الى مدة تصل الى ثلاث سنوات".

وتجري الصين عملية تعديل على القوانين التي تنظم طرق تأدية النشيد الوطني والامكنة المخصصة لهذا الامر، وقد شددت بكين مؤخرا الاحكام التي تمنع السكان من تأديته في الحفلات والاعراس والجنازات.

واصدرت الصين في ايلول/سبتمبر قانونا للنشيد الوطني تطبق احكامه على المواطنين المقيمين على أراضيها، يحدد عقوبة عدم احترام النشيد الوطني بالحبس 15 يوما.

واوضحت وكالة شينخوا ان عقوبة الحبس ثلاث سنوات يمكن ان تطبق على الحالات "المشددة" من تقليل الاحترام للنشيد، من دون اعطاء المزيد من التفاصيل.

ويمنع قانون النشيد الوطني استخدام "مسيرة المتطوعين" (عنوان النشيد الوطني الصيني) خلفية موسيقية في الاماكن العامة، كما يمنع كل بث خلال حدث خاص "لا يليق" بالنشيد.

من جهتها، اعلنت حكومة هونغ كونغ السبت انها ستطبق القانون على أراضيها، ما ان تصدر السلطات نسختها من القانون ويتم اقرارها من قبل السلطة التشريعية.

وكانت جماهير كرة القدم في هونغ كونغ درجت على مدى سنوات على التشويش على النشيد لدى عزفه قبيل انطلاق المباريات، بعد ازدياد المخاوف من قمع الحريات في المدينة التي تتمتع بنظام حكم شبه ذاتي.

وقال السياسي ايب كووك هيم المؤيد لبكين "عندما يتم اقرار هذا القانون سيكون على الناس الوقوف، يجب اظهار الاجلال".

وفي تصريح له السبت خلال برنامج اذاعي، قال ايب، وهو نائب في مجلس الشعب الصيني، انه سيكون على سكان المدينة التوقف عن فعل اي شيء عند سماع النشيد حتى عن المشي.

واضاف النائب "لقد اختبرت ذلك شخصيا في بانكوك، كنت اعبر جسرا للمشاة وسمعت فجأة اغنية وتوقف كل من كانوا على الجسر. وبعد ان رأيت ذلك قررت انه علي ان اتوقف".

وكُتب النشيد الوطني الصيني ذو اللحن العسكري عام 1935، قبل تولي الحزب الشيوعي السلطة، وتم اعتماده رسميا في 1982، وهو يدعو الشعب الصيني الى "السير قدما" نحو تأسيس امة جديدة.

ويأتي القانون الذي اقر في ايلول/سبتمبر عقب قواعد تحدد آداب النشيد الوطني تم اعلانها في 2014 من اجل "تفعيل دور النشيد في زرع القيم الاساسية للاشتراكية".

وتشهد الصين منذ تولي الرئيس شي جينبينغ الحكم في 2012 دفعا ايديولوجيا متزايدا. وقد شدد شي على ضخ "الروح الوطنية" في كافة اوجه التعاليم الصينية في محاولة لتعزيز شرعية الحزب، يرى فيها البعض محاولة لغسل الادمغة والسيطرة على العقول.

وقبل وصول شي الى السلطة كانت هناك قوانين تحدد فقط طريقة استخدام العلم والشعار الوطنيين، وليس النشيد الوطني، باستثناء منع استخدامه في الاعلانات.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب