محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

شرطي بوليفي خلال يطلق عبوة مسيله للدموع خلال مواجهات مع عمال مناجم في منطقة لاباز، في 25 آب/اغسطس 2016

(afp_tickers)

اعلن وزير الداخلية البوليفي كارلوس روميرو مساء الخميس ان نائبه رودولفو ايانيس قتل بايدي عمال منجم كانوا يحتجزونه.

وقال روميرو في مؤتمر صحافي ان "كل المؤشرات تدل على ان نائب الوزير رودولفو ايانيس قتل بجبن ووحشية".

وتوجه ايانيس الى قرية باندورا التي تبعد حوالى مئة كيلومتر غرب لاباز، للقاء العمال الذين كانوا يغلقون طريقا منذ ايام للمطالبة باصلاح قانون العمل، وبدء حوار معهم.

لكن هؤلاء اعترضوا طريقه واحتجزوه ثم قاموا بضربه حتى الموت، كما قال وزير الدفاع ريمي فيريرا.

واضاف ان نائب وزير الداخلية "اهين وعذب وضرب حتى الموت (...) بحسب المعلومات المتوافرة لدينا". وتابع "نحاول في مرحلة اولى استعادة جثمان ايانيس عن طريق الحوار".

وقال فيريرا ان "ما بين مئة و120 شخصا اوقفوا (...) وتم كشف الذين قاموا بهذا العمل"، محذرا من ان "هذا العمل لن يمر بلا عقاب وستفرض عقوبات قانونية".

وعبر الرئيس الكولومبي ايفو موراليس الذي ابلغ بالحادث عن "تأثره العميق".

ووصف وزير الداخلية الحادث بانه "عمل اجرامي غير مسبوق" داعيا القضاء الى كشف كل ملابسات القضية.

ويغلق عمال المنجم منذ ايام محور طرق مهم للمطالبة بعقد اجتماعات نقابية.

واوضح روميرو انهم يريدون في الواقع الحصول على موافقة لتأجير المناجم الى شركات خاصة واجنبية وهذا ممنوع وفق الدستور.

وجرت صدامات بين قوات الامن والمتظاهرين في الايام الثلاثة الماضية، جرح خلالها نحو عشرين شرطيا وقتل عدد من العمال.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب