محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

منصة ميجيريسر النفطية في أوغبوغورو بضواحي مدينة بورت هاركورت في جنوب نيجيريا في 12 تشرين الأول/أكتوبر 2006

(afp_tickers)

نشرت جماعة بوكو حرام المتطرفة مقطع فيديو يظهر ثلاثة مخطوفين لديها يعملون في استكشاف النفط احتجزتهم اثر هجوم دامٍ قتل فيه 50 شخصا على الأقل في شمال شرق نيجيريا في وقت سابق هذا الأسبوع.

وفي الفيديو البالغة مدته أربع دقائق، قال الثلاثة انهم يعملون لحساب جامعة مايدوغوري، مطالبين الحكومة بالاستجابة لمطالب الجهاديين لتأمين عودتهم سالمين.

وقال أحدهم في الفيديو "أدعو القائم بأعمال الرئيس البروفيسور يمي اوسينباجو لانقاذنا"، مشيرا إلى ان الفيديو سجل الجمعة.

وأضاف "وعدونا بانه اذا تمت الاستجابة لمطالبهم، فسيطلقون سراحنا فورا لنعود لعملنا".

ولم تتوافر مؤشرات الى مكان تسجيل الشريط، لكن الهجوم على قافلة الفريق النفطي وقع في ماغوميري الواقعة على بعد 50 كلم شمال غرب مايدوغوري عاصمة ولاية بورنو.

ومعظم ضحايا الهجوم من الجنود وأعضاء في ميليشيا مدنية كانت تتولى تأمين القافلة.

وأكد الناطق باسم جامعة مايدوغوري ان المخطوفين الثلاثة يعملون في الجامعة، التي استهدف انتحاريون تابعون لبوكو حرام حرمها عدة مرات خلال الأشهر الأخيرة.

ويقول خبراء إن الهجوم، الأكثر دموية لبوكو حرام هذا العام، يبرز التهديد المستمر الذي تشكله الجماعة الجهادية، رغم ادعاءات الحكومة أن امكاناتها اصبحت محدودة.

وقتلت بوكو حرام أكثر من عشرين ألف شخص منذ بدء تمردها المسلح ضد الحكومة النيجيرية في العام 2009.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب