محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الشرطة تحيط بمكان احتجاز الجنود في يريفان

(afp_tickers)

دخلت عملية احتجاز اربعة عناصر من الشرطة رهائن لدى مجموعة مسلحة على صلة بالمعارضة الثلاثاء، يومها الثالث في مبنى للشرطة في يريفان سيطرت عليه المجموعة بعد عملية مداهمة اسفرت عن مقتل شرطي.

وقال مساعد قائد الشرطة هونا بوغوسيان لفرانس برس ان "المفاوضات جارية مع محتجزي الرهائن. نفعل ما بوسعنا لتسوية الوضع من دون اراقة دماء".

ويطوق شرطيون بسترات واقية من الرصاص وخوذات المبنى في حين تمنع شاحنات الوصول اليه.

ويطالب محتجزو الرهائن الذين وضعوا يدهم على اسلحة الشرطة باستقالة الرئيس سيرج سركيسيان والافراج عن المعارض جيراير سيفيليان الذي اعتقل في حزيران/يونيو لحيازته اسلحة والمتهم بالسعي لاحتلال مبان حكومية ومراكز اتصالات في يريفان.

بعد الافراج عن اربعة شرطيين، لا تزال المجموعة تحتجز اربعة رهائن بينهم ضابطان هما مساعد قائد الشرطة الوطنية فردان اغيازاريان ومساعد قائد شرطة يريفان فاليري اوسيبيان.

ونزل نحو 1500 شخص الى شوارع عاصمة ارمينيا الاثنين احتجاجا على الحكومة وللمطالبة بحل سلمي للازمة.

واوقفت الشرطة واستجوبت العشرات من المعارضين ثم افرجت عنهم.

سبق ان اوقف المعارض جيراير سيفيليان في 2006 وسجن لمدة 18 شهرا بعد ان دعا "للاطاحة بالحكومة بالقوة". واعتقل كذلك لفترة وجيزة في 2015 لمحاولة انقلابية فاشلة ثم افرج عنه.

وانتخب الرئيس سركيسيان العسكري السابق في 2008 في اقتراع احتجت عليه المعارضة وادى الى اضطرابات اوقعت عشرة قتلى.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب