محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عناصر من الامن اليمني يبطحون المدان ارضا قبل اعدامه في صنعاء

(afp_tickers)

اعدمت السلطات الحاكمة في صنعاء الاثنين، امام حشد كبير في احد ميادين العاصمة، شابا يمنيا حكم عليه بالإعدام بتهمة اغتصاب وقتل طفلة، في ثاني عملية اعدام في قضية مشابهة خلال اسبوعين.

ودين حسين الساكت (22 عاما) باغتصاب وقتل ودفن فتاة عمرها اربعة اعوام ونصف، بحسب ما اعلن القاضي راجح عز الدين خلال عملية الاعدام في المدينة الخاضعة لسيطرة المتمردين الحوثيين.

واجبر المشرفون على عملية اعدام في ميدان التحرير المدان بالاستلقاء على بطنه، ثم قام رجل امن باطلاق خمس رصاصات على ظهره من جهة القلب. وعلقت الجثة على رافعة.

وقال عم الطفلة علي عايض ان الشاب اليمني ساعد في عملية التفتيش عن الطفلة بعد اختفائها، قبل ان يكتشف المحققون انه القاتل. وشكر السلطات الحاكمة على عملية الاعدام، معتبرا ان "الحكم عادل".

وفي 31 تموز/يوليو، اعدم محمد المغربي (41 عاما) بالطريقة ذاتها بعدما دين باغتصاب وقتل طفلة عمرها ثلاثة اعوام.

ويرغب المتمردون الحوثيون الذين يسيطرون على صنعاء في ان تشكل عملية قتله تاكيدا لالتزامهم مكافحة الجريمة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب