محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جندي فرنسي يشارك في عملية سرفال، في 16 تشرين الاول/اكتوبر 2013 قرب غاو في مالي

(afp_tickers)

اعلن وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان الاحد ان العملية الفرنسية في مالي سرفال التي بدأت في كانون الثاني/يناير 2013 "انتهت فعليا" وستحل محلها خلال ايام عملية لمكافحة الارهاب في منطقة الساحل "تضم ثلاثة آلاف عسكري في المجموع".

وقال في برنامج تلفزيوني ان "رئيس الجمهورية عبر عن رغبته في اعادة تنظيم قواتنا" في منطقة الساحل مع العملية الاقليمية التي سيكون "هدفها بشكل رئيسي مكافحة الارهاب".

وتحمل عملية دول المنطقة اسم برخان، اي كثيب رملي بشكل هلال في اتجاه الريح.

وقال لودريان ان العملية التي بدأت في 11 كانون الثاني/يناير 2013 لوقف زحف الاسلاميين المسلحين ودعم القوات المالية "انتهت فعليا". واضاف "ان العملية لمكافحة الارهاب جرت على ما يرام بفاعلية كبيرة".

واشار الى "القضاء على الكثير" من الارهابيين ومصادر "مخزونات كبيرة من الاسلحة.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب