محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ماتيو سالفيني الامين العام لحزب رابطة الشمال، امام المحطة المركزية في ميلانو، في 2 ايار/مايو 2017

(afp_tickers)

بدا تحالف اليمين الاثنين الرابح الاكبر في الانتخابات البلدية الفرعية في ايطاليا، بعدما فاز حزبا سيلفيو برلوسكوني (فورتسا ايطاليا) وماتيو سالفيني (رابطة الشمال) تقريبا في كل المدن ال 22 المعنية بالانتخابات.

أما وسط اليسار الذي يقوده الحزب الديموقراطي (الحاكم) بزعامة رئيس الحكومة السابق ماتيو رينتسي، فمني بهزيمة كبرى على ما يبدو في الدورة الثانية التي اجريت الاحد في حوالى مئة بلدية قبل اشهر من الانتخابات التشريعية.

وفي انتخابات اتسمت بمشاركة ضعيفة (46%)، كانت نتيجة جنوى (ليغوريا)، المعقل التاريخي لليسار، من بين الاكثر رمزية اذ انتقلت ادارتها الى اليمين.

وفاز اليمين بالاجمال في 16 من 22 مدينة منها سبيتسيا (ليغوريا) وفيرونا (فينيتسا) وبياتشنزا (اميليا رومانيا)، فيما يعرب اليسار عن ارتياحه للفوز في بادوا (فينيتسا).

وعنونت صحيفة كورييرا دولا سيرا "وسط اليمين ينتصر في المدن"، فيما كتبت صحيفة لا ربوبليكا على صفحتها الاولى "انهيار الحزب الديموقراطي وعودة وسط اليمين".

واوضح سكرتير الحزب الديموقراطي ماتيو رينتسي الذي حاول التقليل من تراجع حزبه، ان "الانتخابات البلدية لا علاقة لها بالانتخابات التشريعية".

واضاف "على مستوى رؤساء البلديات الفائزين، يعتبر الحزب الديموقراطي في الطليعة، حتى لو ان النتيجة الاجمالية ليست رائعة".

من جهته، اكد زعيم فورتسا ايطاليا سيلفيو برلويسكوني، ان "ايطاليا بلد معتدل. واذا تمكنا من ان نبقى متحدين، فسنتوصل الى الفوز بالانتخابات التشريعية وتولي الحكم".

وكانت حركة 5 نجوم بزعامة بيبي غريللو (شعبوي) التي منيت بهزيمة منذ الدورة الاولى في معظم المدن التي قدمت فيها مرشحين، الغائب تقربيا عن هذه الانتخابات.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب