محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

فلسطينيون يفرون من موقع لحركة حماس في شمال قطاع غزة لحظة استهدافه بغارة جوية اسرائيلية في 6 شباط/فبراير 2017

(afp_tickers)

شن الجيش الاسرائيلي غارات جوية على مواقع عدة في قطاع غزة ردا على صاروخ اطلق مساء الاثنين من القطاع الفلسطيني على جنوب اسرائيل من دون ان يسفر انفجاره عن سقوط اصابات او وقوع اضرار مادية.

وقال الجيش الاسرائيلي ان الصاروخ انفجر في منطقة شعار هانيغيف.

ولاحقا اعلن الجيش انه شن غارات جوية على قطاع غزة "ردا على هذا الصاروخ".

وبحسب مصادر فلسطينية فقد استهدفت الغارات ثلاثة مواقع على الاقل في القطاع المحاصر.

وافاد الجيش الاسرائيلي ان "طائرتين (اسرئيليتين) استهدفتا منشأتين عسكريتين تتبعان لمنظمة حماس الارهابية".

من جهتها اكدت وزارة الصحة في غزة انه لم تردها انباء عن وقوع اصابات من جراء هذه الغارات.

ولكن مصورا في وكالة فرانس برس افاد انه شاهد رجلا واحدا على الاقل تغطيه الدماء في منزل قريب من موقع استهدفته غارة اسرائيلية.

ونادرا ما تتبى جهة ما عملية اطلاق صاروخ من القطاع الفلسطيني المحاصر على اسرائيل، ولكن غالبا ما تعزى هذه الهجمات الى جماعات اسلامية متشددة.

غير ان اسرائيل تحمّل حركة حماس المسؤولية عن هذه الهجمات الصاروخية كونها هي التي تسيطر على قطاع غزة، وترد بهجمات انتقامية تستهدف مواقع لكتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحماس.

ويسري وقف هش لاطلاق النار بين اسرائيل وحماس منذ حرب العام 2014.

وشهد قطاع غزة المحاصر ثلاث حروب مدمرة بين العامين 2008 و2014 بين الجيش الاسرائيلي والفصائل الفلسطينية منذ سيطرة حماس على القطاع العام 2007.

ويخضع القطاع منذ عشر سنوات لحصار اسرائيلي صارم. كما ان مصر غالبا ما تغلق معبر رفح، المنفذ الوحيد الذي يصل القطاع بالخارج.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب