محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

رئيس الوزراء الليبي فايز السراج مستقبلا وزير الداخلية الايطالي في طرابلس في التاسع من كانون الاول/ديسمبر 2017

(afp_tickers)

توافقت ليبيا وايطاليا السبت على انشاء "غرفة مشتركة" لمكافحة مهربي المهاجرين والمتاجرين بالبشر وذلك خلال زيارة لطرابلس قام بها وزير الداخلية الايطالي ماركو مينيتي.

وأورد مكتب رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج في بيان ان هذه الغرفة "ستضم ممثلين لخفر السواحل وجهاز الهجرة غير الشرعية والنائب العام الليبي وجهاز المخابرات ونظراءهم الايطاليين".

وخلال لقائه السراج، أشاد الوزير الايطالي "بما يحققه خفر السواحل الليبي من نجاحات في عمليات إنقاذ المهاجرين غير الشرعيين في البحر المتوسط وملاحقة عصابات التهريب، كما نوه بالخطوات المهمة لحكومة الوفاق لترحيل أعداد كبيرة من المهاجرين طوعياً إلى بلدانهم الأصلية"، وفق المصدر نفسه.

لكنه قال انه "رغم النجاحات التي تحققت في ملف الهجرة إلا أن أعداد المهاجرين غير الشرعيين خارج مراكز الايواء تظل كبيرة ونحتاج إلى تعاون أكبر وخصوصا في تأمين حدود ليبيا الجنوبية التي يتدفق عبرها هؤلاء المهاجرون"، واعدا بمساعدة قيمتها 35 مليون يورو خلال هذا الاسبوع من جانب دول وسط أوروبا.

وهذا الاسبوع، تحدث السراج عن وجود نصف مليون مهاجر في ليبيا اضافة الى عشرين الفا موجودين في 42 مركزا تتبع لوزارة الداخلية.

وتواظب منظمات حقوقية على انتقاد التعاون بين ايطاليا وليبيا على صعيد مكافحة الهجرة غير الشرعية.

واعتبرت الامم المتحدة ان هذا التعاون "غير انساني" داعية الى التزام دولي اكبر في هذا المجال.

واعقب هذه الاتهامات عرض شبكة "سي ان ان" الاميركية وثائقيا يظهر بيع مهاجرين رقيقا في ليبيا، ما اثار موجة استياء دولية.

وردا على ذلك، ذكرت السلطات الليبية بالعبء الكبير الذي يشكله تدفق المهاجرين على هذا البلد الذي يشهد ازمات سياسية وامنية وصعوبات اقتصادية منذ سقوط نظام معمر القذافي في 2011.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب