محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش في صورة ملتقطة في 26 تشرين الأول/اكتوبر 2017

(afp_tickers)

اكد الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش الاثنين انه "صدم" بالمعلومات التي كشفت اخيرا وجود سوق لتجارة الرقيق في ليبيا، معتبرا ان المسؤولين عنها يمكن محاكمتهم بتهمة ارتكاب جريمة ضد الانسانية.

وقال في تصريحات مقتضبة للصحافيين ان "العبودية لا مكان لها في عالمنا وهذه الافعال هي بين الانتهاكات الاكثر خطورة لحقوق الانسان" وقد تشكل "جرائم ضد الانسانية".

وأظهر تقرير بثته شبكة "سي ان ان" الاميركية الاسبوع الفائت وتم تداوله بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، بيع المهاجرين بالمزاد في ليبيا ما أثار تعاطفا كبيرا واستدعى ردود فعل منددة في افريقيا والامم المتحدة.

وطالب غوتيريش "جميع السلطات المعنية" بالتحقيق في هذه القضية في اسرع وقت، موضحا انه طلب ايضا من "الافرقاء الامميين المعنيين القيام بعمل كثيف حول هذا الموضوع".

وأعلن نائب رئيس حكومة الوفاق الليبية أحمد معيتيق الاحد أن طرابلس فتحت تحقيقا في "العبودية" التي يعتقد أنها تجري قرب العاصمة.

ومنذ سقوط نظام الرئيس الليبي السابق معمر القذافي، استغل مهربو البشر الفراغ الأمني والفوضى التي تعم ليبيا وسمحوا لعشرات الآلاف من الأشخاص بعبور البلد الواقع في شمال افريقيا إلى ايطاليا التي تقع على بعد 300 كلم عن السواحل الليبية.

وفي مقابلة الجمعة مع فرانس برس، اعتبر موفد الامم المتحدة الخاص الى ليبيا غسان سلامة تعليقا على الوضع الانساني في ليبيا ان "الحكومة الليبية لا تملك جيشا او شرطة في تصرفها".

واضاف ان "الامر لا يتصل دائما بنية سيئة بل بعدم قدرة" مشيرا الى "حكومة لا تملك الادوات (الضرورية) للحكم".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب