محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش يدلي بتصريح صحافي في الكويت في السابع والعشرين من آب/اغسطس 2017

(afp_tickers)

دعا الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش خلال زيارة الى الكويت الاحد اطراف النزاع اليمني للاتفاق على السماح بايصال مساعدات الى مدينتي صنعاء والحديدة الخاضعتين لسيطرة المتمردين الحوثيين.

وقال للصحافيين عقب لقاء مع امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح "آمل ان يتم التوصل الى اتفاق بين الاطراف للسماح" بايصال "الاحتياجات الانسانية" الى صنعاء والحديدة.

ويشهد اليمن منذ 2014 نزاعا داميا بين المتمردين الحوثيين والقوات الحكومية. وقد سقطت العاصمة صنعاء في أيدي المتمردين في أيلول/سبتمبر من العام نفسه. وشهد النزاع تصعيدا مع تدخل المملكة السعودية على رأس تحالف عسكري في آذار/مارس 2015 بعدما تمكن الحوثيون من السيطرة على مناطق واسعة من البلاد.

وتخضع مدينة الحديدة الساحلية ايضا الى سيطرة المتمردين الشيعة، وتفرض المملكة السعودية حصارا على مطار وميناء المدينة وعلى مطار صنعاء كذلك.

وحاولت الامم المتحدة القيام بوساطة بين الاطراف المتنازعة لانهاء النزاع بعد مقتل اكثر من ثمانية الاف شخص منذ بدء الحملة السعودية، الا انها عجزت عن تحقيق ذلك.

وقال الامين العام للامم المتحدة "نحن نقوم بما بوسعنا لخلق الظروف المناسبة لانهاء الجمود الحالي"، مضيفا "نعمل عن كثب مع كل الاطراف تمهيدا لاطلاق مبادرة قوية في الوقت والطريقة المناسبين".

وجاءت الزيارة الى الكويت غداة مقتل ضابط برتبة عقيد في القوات الموالية للرئيس السابق علي عبدالله صالح ومسلحين من المتمردين الحوثيين في اشتباكات غير مسبوقة جرت بين الطرفين في صنعاء مساء السبت، ما يضع العاصمة اليمنية على حافة حرب جديدة.

والجمعة، قتل 14 مدنيا بينهم خمسة اطفال في غارة للتحالف العربي اصابت منزلا سكنيا "عن طريق الخطأ"، بحسب التحالف.

وجاء ذلك بعدما اعلنت المفوضية العليا لحقوق الانسان التابعة للامم المتحدة ان ضربات جوية شنها التحالف ادت الى مقتل 42 مدنيا خلال اسبوع هذا الشهر، بينهم عدد من الاطفال.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب