محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة ارشيفية للداعية فتح الله غولن في 18 تموز/يوليو 2017

(afp_tickers)

ندّد الداعية التركي فتح الله غولن المقيم في الولايات المتحدة ويتهمه النظام التركي بأنه العقل المدبّر لمحاولة الانقلاب في 15 تموز/يوليو 2016، الجمعة بـ"الانقلاب الحقير" وكذلك بالحملة التي يشنها النظام ضد معارضيه.

وندّد غولن، العدو اللدود للرئيس التركي رجب اردوغان، في بيان ايضاً "بالاضطهاد غير المسبوق" ضد حركته "حزمت" (خدمة باللغة التركية).

وتابع غولن الذي يعيش في بنسيلفانيا منذ سنوات وتطالب تركيا الولايات المتحدة بتسليمه لها "للأسف، في أعقاب هذه المأساة تم الحاق الاذى بكثير من الابرياء. فقد تم تسريحهم بشكل غير شرعي وتوقيفهم وسجنهم وحتى تعذيبهم. وكلّ ذلك بأمر الحكومة".

واتهم الداعية ايضاً "الحكومة بشن حملة مطاردة من اجل القضاء على اي شخص يعتبر خائنا للرئيس اردوغان ونظامه".

وتم تسريح اكثر من سبعة الاف ضابط شرطة وجندي وموظف حكومي في تركيا بموجب مرسوم جديد صدر الجمعة في اطار حالة الطوارىء المعمول بها منذ الانقلاب الفاشل قبل عام، وفق ما اعلنت وكالة انباء الاناضول الحكومية.

وتم تسريح 7563 شخصا في اطار موجة التطهير الجديدة هذه، حسب الوكالة التي اضافت ان السلطات احالت ايضا 342 عسكريا على التقاعد.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب