تصفّح

تخطي شريط التصفح

وظائف رئيسية

فابيوس يندد بالسعي ل"كسر فرصة السلام" في مالي

ماليون يطلعون على اخبار الصحف في باماكو في 9 اذار/مارس 2015

(afp_tickers)

ندد وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الاثنين بالسعي "لكسر فرصة السلام" في مالي، وذلك تعليقا على الهجومين الداميين اللذين وقعا خلال الايام الماضية في باماكو وكيدال.

وقال فابيوس في مؤتمر صحافي عقده في الرباط في المغرب "ان هذين الاعتداءين يستهدفان السلام (...) وفي الوقت الذي كنا وصلنا الى مسافة قصيرة من السلام تدخلت قوات معادية لكسر هذه الفرصة".

وتابع الوزير الفرنسي "ان تصميمنا يجب ان يزداد قوة" بعد الاعتداءات، معربا عن الامل بان يوقع كل الاطراف اتفاق الجزائر الذي تم التوصل اليه في الاول من اذار/مارس.

وقال فابيوس ايضا "ان الوساطة الجزائرية توصلت الى نص اتفاق نعتبره نحن ويعتبره المجتمع الدولي ايجابيا. ودعا الامين العام للامم المتحدة كل الاطراف الى توقيعه. وآمل بان يتم هذا الامر".

من جهته قال وزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار ان مالي هي "بلد مهم في المنطقة ومن المهم جدا ان تستعيد استقرارها".

وكانت الحكومة المالية اعلنت الاثنين انها لن ترضخ بعد اعتداء باماكو الذي اوقع خمسة قتلى بينهم فرنسي وبلجيكي، واطلاق النار على مقر للامم المتحدة ادى الى مقتل ثلاثة اشخاص.

واعلن تنظيم "المرابطون" مسؤوليته عن اعتداء باماكو وهو بزعامة الجزائري مختار بلمختار، في حين لم يتبن اي طرف اعتداء كيدال.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك