محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

المفكر الاسلامي السويسري طارق رمضان في بوردو في 26 اذار/مارس 2016

(afp_tickers)

صرح رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس انه ليس هناك "اي سبب" يدعو الى منح المفكر الاسلامي السويسري طارق رمضان الجنسية الفرنسية.

وقال فالس في مقابلة اجرتها معه اذاعة "راديو جي" اليهودية الباريسية قبل مغادرته السبت باريس متوجها الى اسرائيل والاراضي الفلسطينية، وسيتم بثها بعد ظهر الاحد "ليس هناك اي سبب يدعو الى حصول طارق رمضان على الجنسية الفرنسية".

واضاف "حين يتطلع شخص ما الى ان يكون فرنسيا، فهذا يعني انه يتطلع الى تقاسم قيم"، الا ان رسالة رمضان "تتناقض" مع قيم فرنسا، براي فالس.

وندد رئيس الوزراء ايضا بـ"اليسار الاسلامي".

وقال "لا يزال هناك نقاط التنازل تلك، نقاط الالتباس تلك"، مستشهدا بصورة خاصة بطارق رمضان، واضاف "انها نقاط التباس متعمدة تشكل تربة خصبة للعنف والتطرف".

ورمضان هو حفيد مؤسس جماعة الاخون المسلمين المصري حسن البنا، ويتهم بانه يعتمد خطابا مزدوجا ويروج للاسلام السياسي ضمنا. غير ان رمضان الراغب في الحصول على الجنسية الفرنسية يشدد على تمسكه بـ"قيم الجمهورية".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب