محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

فالس خلال احياء الذكرى المئوية للابادة الارمنية

(afp_tickers)

قال رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس مساء الجمعة ان مسيحيي الشرق "يتعرضون للاقتلاع" داعيا الى وضع "حد لعملية القضاء عليهم" من قبل تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا خصوصا.

واضاف خلال احياء الذكرى المئوية للابادة الارمنية في باريس "يجب تسمية الاشياء باسمائها وتوضيح الحقيقة: مسيحيو الشرق، وهذه حالة اقليات اخرى ايضا، يتعرضون للاقتلاع في هذه المنطقة من خلال هذا الارهاب المرعب".

وتابع ان "مصيرهم بحثه مجلس الامن الدولي للمرة الاولى قبل اسابيع بمبادرة من فرنسا. يجب علينا وضع حد لعملية القضاء عليهم التي تقوم بها داعش".

واكد فالس ان عدم "نسيان عمليات الابادة يعني ايضا القيام بكل ما يجب لنتجنبها بينما ما يزال ذلك متاحا" مشيرا الى "ضرورة اليقظة الشديدة حيال الارمن في سوريا. مرة اخرى يتعرض ارمن للاضطهاد لمجرد انهم ارمن. غض النظر يعني اننا مذنبون".

وفر نحو 300 الف مسيحي من سوريا منذ اندلاع النزاع عام 2011 في حين لم يبق في العراق سوى 400 الف مقارنة ب 1,4 مليون في 1987.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب