محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون في 2016

(afp_tickers)

اتهم وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون الأحد روسيا بانها مسؤولة "بالوكالة" عن مقتل 87 مدنيا الاسبوع الماضي في هجوم بالاسلحة الكيميائية في مدينة خان شيخون في شمال غرب سوريا.

وكتب فالون في مقالة نشرتها صحيفة صنداي تايمز "روسيا هي الداعم الرئيسي للأسد، وهي مسؤولة بالوكالة عن مقتل كل مدني الاسبوع الماضي".

وأضاف في مقالته "اذا ارادت روسيا ان تعفي نفسها من المسؤولية عن اي هجمات مستقبلية، على فلاديمير بوتين ان يفي الالتزامات بالتخلص من ترسانة أسلحة الاسد الكيميائية بشكل نهائي، وان ينخرط بشكل كامل في جهود الامم المتحدة للسلام".

وكرر فالون موقف بريطانيا لجهة وجوب رحيل الاسد.

وكتب "من يستخدم البراميل المتفجرة والأسلحة الكيميائية لقتل شعبه لا يمكن ببساطة ان يكون القائد المستقبلي لسوريا".

والدور المستقبلي للأسد هو نقطة خلاف رئيسية، فالمعارضون وداعموهم الدوليون يصرون على وجوب رحيله.

وتابع وزير الدفاع البريطاني "ندعو اليوم كل الاطراف الى أن تعود الى الطاولة من اجل التوصل الى اتفاق".

وشدد على ان "الاتفاق يجب ان يوصل الى حكومة لا دور فيها للاسد".

وجدد فالون دعم بريطانيا لقرار الولايات المتحدة الجمعة استهداف مطار الشعيرات قرب حمص ب 59 صاروخ توماهوك بعد ان اتهمت نظام الاسد بالوقوف وراء هجوم خان شيخون.

وقال "بالنظر الى الفيتو الروسي المتكرر في مجلس الأمن، كانت الولايات المتحدة مصممة على التحرك".

واضاف ان الرئيس ترامب قام "بالرد المناسب باللجوء الى ضربة عسكرية حذرة وشديدة التركيز".

وكانت روسيا قد انتقدت التدخل الاميركي العسكري ووصفته بأنه "انتهاك سافر للقانون الدولي".

كما انتقدت بريطانيا اثر الغاء وزير خارجيتها بوريس جونسون زيارته لموسكو، واعتبر بيان للخارجية الروسية ان البريطانيين "لا يملكون تاثيرا حقيقيا" على الساحة الدولية.

وألغى جونسون الاثنين زيارته لموسكو معربا عن أسفه "لدفاع روسيا المستمر عن نظام الاسد".

واعتبر ان من الافضل ان يوجه وزير خارجية الولايات المتحدة ريكس تيلرسون "رسالة واضحة ومنسقة" للروس خلال زيارته لموسكو الاسبوع المقبل.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب