محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

طائرة كاي ال ام هولندية

(afp_tickers)

اعلنت الشرطة العسكرية الهولندية فتح تحقيق الاربعاء بعد اخلاء مطار امستردام-سكيبول لمدة اربع ساعات ليلا اثر تحذير من احتمال وجود خطر ارهابي، مع استمرار اعتقال مشتبه به.

وقام عشرات من الجنود المدججين بالسلاح باجلاء مئات الاشخاص من مطار سكيبول في وقت متأخر من يوم الثلاثاء بعد ان تبلغوا ب"وضع مشبوه" وذلك بعد ثلاثة اسابيع على اعتداءات بروكسل التي اوقعت 32 قتيلا في مطار بروكسل ومترو المدينة.

وحتى صباح الاربعاء، بقيت اسباب هذا التدخل مبهمة ولم تعثر كتيبة نزع الالغام على اي متفجرة في حقائب مشتبه به تم اعتقاله.

واعلنت الشرطة العسكرية في تغريدة على تويتر ان "الرجل الذي اعتقل في اطار الوضع المشبوه في سكيبول لا يزال موقوفا". ولم يكشف عن هوية الشخص المعتقل.

واضافت ان تحقيقا قد فتح موضحة انها ستعطي معلومات جديدة في وقت متأخر من اليوم الاربعاء.

ولم يتم الغاء اية رحلة خلال هذه العملية كما ان سلطات المطار اكدت ان اي تغيير في مواعيد الرحلات لن يحصل الاربعاء.

ومع خطوطه الدولية المتعددة، يعتبر مطار سكيبول الذي يبعد 16 كلم عن العاصمة الهولندية امستردام، من اكبر المطارات الاوروبية ويمر فيه حوالى 50 مليون مسافر سنويا.

وتزايد القلق في هولندا منذ اعتداءات الشهر الماضي في بلجيكا التي تبناها تنظيم الدولة الاسلامية واعتداءات باريس في تشرين الثاني/نوفمبر (130 قتيلا).

وبسبب الحدود بين هولندا وبلجيكا وفرنسا، اثيرت مخاوف حيال اعتداءات محتملة قد تتعرض لها البلاد.

ورفعت الحكومة الهولندية مستوى الامن في محطات القطارات والمطارات في البلاد وعززت المراقبة على حدودها مع بلجيكا.

ووسعت المقاتلات الهولندية من طراز أف-16 من حقل عملها في مجال التصدي الجوي الذي تقوم به ضد تنظيم الدولة الاسلامية من خلال التزامها في شباط/فبراير الماضي القيام بضربات جوية ضد اهداف جهادية في سوريا.

وانضم اكثر من 200 هولندي بينهم 50 امرأة الى صفوف تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا، حسب اجهزة المخابرات الهولندية.

واعلنت الشرطة الهولندية مطلع نيسان/ابريل انها عثرت على حوالى 45 كلغ من الذخيرة بمنزل في روتردام (غرب) حيث اعتقل انيس البحري المشتبه به بالاعداد لشن اعتداء، نهاية اذار/مارس بطلب من باريس.

ويشتبه بان هذا الفرنسي البالغ من العمر 32 عاما قد كان مكلفا من قبل تنظيم الدولة الاسلامية شن اعتداء في فرنسا مع رضى كريكت (34 عاما) الذي اعتقل قبل عدة ايام.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب