محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

فلسطينيون ينتظرون السماح لعم بالعبور الى الاراضي المصرية في رفح في 11 شباط/فبراير 2017

(afp_tickers)

أعادت السلطات المصرية فتح معبر رفح الحدودي بين مصر وقطاع غزة استثنائيا السبت ولمدة ثلاثة ايام من اجل عبور الحالات الانسانية والمرضية والطلاب في الاتجاهين وذلك بعد محادثات بين القاهرة وحركة حماس التي تسيطر في القطاع.

وأوضحت هيئة المعابر التابعة لحركة حماس في غزة ان "السلطات المصرية أعادت فتح معبر رفح البري السبت في الاتجاهين لمغادرة ووصول المسافرين العالقين، وبدأت حركة مغادرة الحافلات باتجاه الصالة المصرية من المعبر".

وقالت الهيئة في بيان صحافي "منذ ساعات الصباح، تم تجهيز عدد من الحافلات من الصالة الخارجية للمعبر".

واشارت الى ان "أن السلطات المصرية أعادت فتح معبر رفح البري بعد اغلاقه حوالي اسبوعين أمام حركة المسافرين بالاتجاهين".

وهذه المرة الثانية التي يتم فيها فتح المعبر منذ بداية العام وكانت المرة الاولى في 28 كانون الثاني/يناير، عندما غادر 2624 مسافرا من قطاع غزة للخارج، من الحالات الإنسانية، وعودة نحو 3095 عالقا.

وقال هشام عدوان قائم باعمال مدير معبر رفح الذي تسيطر علية حماس " إن هناك اتفاقا جديدا مع السلطات المصرية يقضي بتقليص عدد المسافرين داخل الحافلة الواحدة إلى 60 مسافرا بدلا من 120، على أن يستقبل الجانب المصري عددا أكبر من الحافلات ، مؤكدا أن الاتفاق يأتي من باب التخفيف على المواطنين الفلسطينيين أثناء السفر".

واوضح عدوان " اننا نشكر السلطات المصرية على فتح المعبر على فترات متقاربة" مضيفا ان ذلك "خطوة جيدة يمكن البناء عليها وصولا فتح المعبر بشكل دائم".

من جهته، قال اسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحماس في تصريح صحافي السبت " نحن امام مرحلة جديدة من العلاقة مع مصر وتحدثنا مؤخرا في ملفات مهمة ، منها الملف السياسي وملف العلاقات الثنائية وملف غزة واحتياجاتها والملف الامني والتخوفات القائمة" .

وكان وفد امني رفيع من قادة الاجهزة الامنية التابعة لحماس زار القاهرة مؤخرا وتاتي هذه الزيارة بعد زيارة نائب رئيس المكتب السياسي لحماس اسماعيل هنية ووفد من المكتب السياسي من حماس في كانون الثاني/يناير الماضي من اجل تحسين العلاقة مع القاهرة.

تحاصر اسرائيل قطاع غزة منذ 2006. ومعبر رفح هو المنفذ الوحيد لسكان قطاع غزة البالغ عددهم مليونا نسمة، على العالم الخارجي، وهو مغلق باستمرار.

لكن السلطات المصرية تفتح المعبر استثنائيا امام الحالات الانسانية في فترات متباعدة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب