محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

انتشار لجنود فرنسيين في مطار نيس في 22 اذار/مارس 2016

(afp_tickers)

اعلن مسؤول كبير في وزارة الداخلية الفرنسية السبت ان بلاده ستبدأ اخر ايار/مايو تجربة نظام سجل بيانات المسافرين جوا في مطاري رواسي الباريسي ونيس (جنوب شرق) بهدف رصد صفات مسافرين قد يكونون خطيرين.

وتقتصر التجربة في مرحلة اولى على هذين المطارين، الاول والثالث بالتوالي في البلاد على صعيد حجم الحركة على ما افاد المسؤول في تاكيد لمعلومات نشرتها صحيفة "لو فيغارو".

واضاف المصدر ان التجربة ستوسع لتشمل مجمل الاراضي الفرنسية مع نهاية العام، الموعد المقرر لاعتماد النظام بالكامل. وتهدف التجربة في النهاية الى "ربط تدريجي لجميع شركات الطيران" العاملة على الاراضي الفرنسية.

وافادت الصحيفة ان التجربة الاولى لن تشمل اكثر من 40% من الحركة، لافتة الى ان الشركات الثماني الاولى المشاركة هي اير فرانس، دلتا ايرلاينز، اير ترانسات، الاتحاد، الامارات، وشركة مغربية واخرى اوروبية متوسطة الحجم.

وتجري التجربة بعد اسابيع من اقرار مجلس النواب الاوروبي استخدام نظام "سجل اسماء الركاب"، لرصد الارهابيين المحتملين استنادا الى بيانات تملكها شركات الطيران وباتت ملزمة تزويد السلطات بها.

ويشمل السجل بيانات الاتصال والحقائب ووجهة الرحلات وطرق الدفع، وجميع المعلومات التي يوفرها المسافرون لشركات الطيران عند حجز بطاقة سفر.

ويفرض التدبير الذي اقره البرلمان الاوروبي منتصف نيسان/ابريل ويفترض تنفيذه في الدول الاعضاء في غضون عامين، على شركات الطيران نقل هذه البيانات الى الدول الاوروبية التي تشكل وجهة او نقطة انطلاق رحلات دولية.

عندئذ تتشاطر الدول البيانات عند الحاجة. ويعنى التوجيه بجميع دول الاتحاد الاوروبي باستثناء الدنمارك. واعرب عدد من النواب الاوروبيين عن اسفهم لربط تبادل المعلومات بتقدير الدول الاعضاء.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب