محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

السفير الفرنسي لدى الامم المتحدة فرنسوا دولاتر في 8 اذار/مارس 2017

(afp_tickers)

حذرت فرنسا الخميس روسيا من "المسؤولية المروعة" التي ستتحملها في حال قررت استخدام حق النقض ضد قرار في مجلس الامن يطلب التحقيق في الهجوم الذي يشتبه في انه كيميائي في سوريا.

وتواصلت النقاشات الخميس في مجلس الامن حول النص الذي قدمته فرنسا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة فيما تبدو فرص التسوية مع روسيا ضعيفة.

وصرح السفير الفرنسي لدى الامم المتحدة فرنسوا دولاتر للصحافيين "بدانا مفاوضات حسن نية لتبني قرار" مضيفا "لكننا بحاجة الى نص قوي".

ردا على سؤال حول احتمال الفيتو الروسي قال السفير "ستكون مسؤولية مروعة امام التاريخ". ويطلب مشروع القرار تحقيقا كاملا في الهجوم الذي يشتبه انه كيميائي الثلاثاء في مدينة خان شيخون المعقل المعارض في محافظة ادلب السورية وادى الى مقتل 86 شخصا على الاقل بينهم 27 طفلا.

كما يناشد النص الحكومة السورية تزويد المحققين ببيانات حول عملياتها العسكرية يوم الهجوم.

ونفى الجيش السوري مسؤوليته عن الهجوم.

وسبق ان استخدمت روسيا الفيتو سبع مرات ضد قرارات في مجلس الامن تستهدف سوريا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب