محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

يعقد مجلس الأمن الدولي اجتماعا عاجلا لمناقشة الرد على آخر تجربة صاروخية اجرتها كوريا الشمالية

(afp_tickers)

دعا المندوب الفرنسي لدى الأمم المتحدة الأربعاء مجلس الأمن الدولي إلى تشديد العقوبات بحق كوريا الشمالية ردا على آخر عملية إطلاق صاروخ بالستي عابر للقارات.

وسيعقد المجلس اجتماعا طارئا في وقت لاحق الأربعاء لمناقشة الرد وقد يقرر بدء التفاوض على مسودة قرار لفرض عقوبات جديدة على الدولة المعزولة.

ودعت الولايات المتحدة إلى اجراءات أممية إضافية للضغط على بيونغ يانغ لوقف برنامجيها النووي والبالستي اللذين يتعارضان مع قرارات الأمم المتحدة.

وأكد السفير الفرنسي لدى الامم المتحدة فرنسوا ديلاتر للصحافيين ضرورة "التطبيق الكامل" للاجراءات الموجودة حاليا إضافة إلى "تشديد العقوبات"، ما سيتطلب قرارا جديدا.

وعلى مدى العام الماضي، تبنى مجلس الأمن ثلاث رزم من العقوبات الهادفة إلى منع بيونغ يانغ من الحصول على أي مصادر تمويل لبرامجها التسلحية.

من جهته، قال السفير الايطالي سيباستيانو كاردي الذي يترأس المجلس "لا يزال هناك هامش لاجراءات جديدة".

وتمنع القرارات الأممية كوريا الشمالية من تطوير صواريخ وأسلحة نووية إلا أن بيونغ يانغ تصر على أنها تحتاج إلى ترسانة من هذا النوع للدفاع عن نفسها في وجه "عدوان" الولايات المتحدة.

والأربعاء، كتب ترامب على موقع "تويتر" بعد حديث أجراه مع الرئيس الصيني شي جينبينغ "سيتم فرض عقوبات إضافية شديدة على كوريا الشمالية اليوم".

من جهته، أوضح وزير الخارجية ريكس تيلرسون أن وزارة الخزانة الأميركية ستعلن العقوبات وستستهدف "مؤسسات مالية إضافية".

وتصر واشنطن وحلفاؤها على ضرورة فرض عقوبات شديدة لإجبار بيونغ يانغ على الجلوس الى طاولة المفاوضات لمناقشة وضع حد لنشاطها التسلحي.

وقال المندوب الياباني كورو بيسشو "على المجتمع الدولي الاستمرار في الضغط حتى يفهم الكوريون الشماليون بأن عليهم تغيير نهجهم".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب