محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

السفينة الحربية "جمال عبد الناصر" في حوض سان نازير في 6 ايار/مايو 2016

(afp_tickers)

تسلم فرنسا الخميس مصر احدى سفينتي ميسترال الحربيتين اللتين اشترتهما بعد الغاء عقد بيعهما لروسيا.

وستجري عملية تسليم هذه السفينة الحربية التي حملت اسم "جمال عبد الناصر" بحضور وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان ونظيره المصري صدقي صبحي.

وبعد ان تصبح رسميا ملكا للجيش المصري، من المتوقع ان تغادر السفينة "بعد بضعة ايام" مرفأ سان نازير (غرب) حيث تم بناؤها الى مصر وعلى متنها 180 بحارا مصريا، حسب ما افاد مصدر قريب من الملف.

اما السفينة الحربية الثانية والتي ستكون حاملة مروحيات فستحمل اسم "انور السادات" على ان يتم تسليمها خلال ايلول/سبتمبر المقبل.

وقعت فرنسا ومصر في تشرين الاول/اكتوبر الماضي عقد بيع هاتين السفينتين، بعد شهرين على الغاء عقد بيعهما مع موسكو الذي وقع في حزيران/يونيو 2011 وكان سعرهما يبلغ 1،2 مليار يورو.

دفعت مصر 950 مليون دولار ثمن هاتين السفينتين بفضل تمويل سعودي.

وكان الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ربط في ايلول/سبتمبر 2014 تسليم هاتين السفينتين الى روسيا بالتوصل الى تسوية سياسية في اوكرانيا قبل ان يعلق تسليمهما.

واجبرت فرنسا بعد الغاء العقد على دفع 949،7 مليون يورو الى روسيا هي عبارة عن المبلغ الذي سبق ودفعته روسيا كمقدم.

وبامكان هذا النوع من السفن ان ينزل قوات في مسرح عمليات وان ينقل مستشفيات ميدانية للقيام بمهمات انسانية كبيرة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب