محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

علم فرنسي في ريو دي جانيرو في 27 ايار/يوليو 2016

(afp_tickers)

اعلنت وزارة الداخلية الفرنسية انها رحلت الى الجزائر الخميس مقيما جزائريا بعدما وجدت انه يشكل "تهديدا خطيرا" لامن البلاد والنظام العام.

وقالت الوزارة في بيان ان الدوائر المختصة فيها "رحلت اليوم الى الجزائر عبد الكريم مصطفى وهو مواطن من ذاك البلد".

من جهته اكد مصدر امني ان عبد الكريم مصطفى لا يمت بصلة قرابة الى اسماعيل مصطفى الذي شارك في تنفيذ مجزرة مسرح باتاكلان خلال الاعتداءات الارهابية التي ادمت باريس ليلة 13 تشرين الثاني/نوفمبر.

واوضحت الداخلية الفرنسية في بيانها ان طرد المواطن الجزائري تقرر "بالنظر الى التهديد الخطير الذي كان يشكله على النظام العام ابقاء هذا الفرد على الاراضي الفرنسية".

ولم توضح الداخلية في بيانها طبيعة هذا التهديد، لكن مصدرا امنيا افاد ان "عبد الكريم مصطفى كان على صلة مفترضة بشبكات جهادية".

وبهذا يرتفع الى 80 عدد الاجانب الذي طردتهم السلطات الفرنسية منذ 2012 بموجب قوانين مكافحة الارهاب، بحسب الوزارة.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب