محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

السفير الفرنسي لدى الأمم المتحدة فرنسوا ديلاتر خلال اجتماع في مقر الأمم المتحدة في نيويورك في 13 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

شنت فرنسا أمام مجلس الأمن الدولي الاثنين هجوما حادا على روسيا بسبب الهجوم الكيميائي المفترض الذي استهدف السبت مدينة دوما الخاضعة لسيطرة المعارضة في غوطة دمشق والذي تتهم الدول الغربية نظام الرئيس الاسد بالوقوف خلفه.

وقال السفير الفرنسي في الامم المتحدة فرنسوا ديلاتر إن "الدعم العسكري الروسي والإيراني موجود على الأرض وعلى جميع مستويات آلة الحرب السورية، وما من طائرة سورية تقلع من دون أن يتم إبلاغ الحليف الروسي"، مشددا على ان الهجوم على دوما وقع إما بموافقة ضمنية أو صريحة من روسيا أو رغما عنها وعن وجودها العسكري".

وكان الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ونظيره الأميركي دونالد ترامب تعهدا الأحد "ردّا قويا مشتركا" على الهجوم الكيميائي المفترض الذي أسفر عن مقتل العشرات في مدينة دوما، بحسب البيت الأبيض.

وكانت باريس هدّدت مرارًا بضرب أهداف عسكرية سورية في حال ثبُت استخدام أسلحة كيميائية ضد المدنيين.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب