محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون (يمين) مستقبلا ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان عند وصوله إلى قصر الإليزيه في 10 نيسان/أبريل 2018 في باريس

(afp_tickers)

اختتمت زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لفرنسا الثلاثاء بتوقيع 19 بروتوكول اتفاق بين شركات فرنسية وسعودية بقيمة إجمالية تزيد عن 18 مليار دولار.

وتتعلق رسائل النوايا هذه بقطاعات صناعية مثل البتروكيميائيات ومعالجة المياه، كما تشمل السياحة والثقافة والصحة والزراعة، على ما أفاد بيان صادر عن منتدى الأعمال الفرنسي السعودي الذي يضم أرباب عمل وممثلين من الحكومتين.

ومن أبرز هذه الاتفاقات اتفاق بين شركة توتال الفرنسية وأرامكو السعودية بقيمة حوالى 5 مليار دولار من أجل التطوير المشترك لموقع بتروكيميائي في الجبيل بشرق السعودية، حيث تملك المجموعة الفرنسية أضخم مصفاة لها في العالم.

وبين الشركات الفرنسية المعنية بالاتفاقات أيضا مجموعات "سويز" و"فيوليا" و"شنايدر إلكتريك" و"سافران" و"أورانج" و"جي سي دوكو"، كما أعلن الصندوق الاستثماري الفرنسي السعودي "فايف كابيتال" عن أول استثمارين له مع مجموعة "ويبيديا" للإعلام والتكنولوجيا المتخصصة في الترفيه ومجموعة "سويز".

وتندرج زيارة محمد بن سلمان في سياق حملة يقوم بها للتقرب من الغرب واجتذاب استثمارات أجنبية دعما لخطته الإصلاحية المعروفة بـ"رؤية 2030" والطامحة إلى تحديث اقتصاد المملكة لتحضيره لمرحلة ما بعد النفط.

ينهي محمد بن سلمان الثلاثاء زيارته الرسمية لفرنسا التي استمرت يومين، وأعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنه سيزور السعودية في "نهاية العام" لتوقيع عقود.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب