محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الدمار في حي باب الحديد الذي تسيطر عليه المعارضة في حلب

(afp_tickers)

دعت فرنسا وبريطانيا الى عقد اجتماع عاجل لمجلس الامن الدولي لبحث الوضع في مدينة حلب السورية، بحسب ما افاد سفيرا البلدين الثلاثاء.

ووصف السفير الفرنسي في الامم المتحدة فرنسوا دولاتر حلب بانها "مركز لمقاومة" الرئيس السوري بشار الاسد مؤكدا ان المدينة "الشهيدة تتعرض لقصف مستمر منذ 2012".

ويتوقع ان يعقد الاجتماع خلال الايام المقبلة.

وقال السفير البريطاني ماثيو رايكروفت ان "حلب تحترق، ومن المهم ان نركز اهتمامنا على هذه القضية التي تعد اولوية رئيسية".

جاءت هذه الدعوة بعد ان صرح وزير الخارجية الروسية سيرغي لافروف في موسكو انه يتم حاليا بذل جهود للاتفاق على وقف القتال في حلب "خلال الساعات المقبلة".

وقتل 16 شخصا على الاقل في هجمات شهدتها المدينة الثلاثاء.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب