محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

تظاهرة مؤيدة لاستقلال كاتالونيا في 3 تشرين الاول/اكتوبر 2017 في بيربيغنان عاصمة مقاطعة البيرينيه الشرقية في جنوب غرب فرنسا والتي تربطها صلات عميقة مع الاقليم الاسباني الانفصالي

(afp_tickers)

عرض فرنسيون مؤيدون لاستقلال كاتالونيا عن اسبانيا لاثنين استضافة رئيس الاقليم الانفصالي كارليس بوتشيمون "لقيادة حكومة في المنفى في بيربينيان" المدينة الفرنسية التي تربطها صلات عميقة مع الاقليم الاسباني.

وكان الانفصاليون في كاتالونيا هددوا بتنظيم حملة "عصيان مدني شامل" في حال نفذت مدريد تهديداتها باقالة قادة الاقليم وعلى رأسهم بوتشيمون.

وقال جوم رور رئيس حزب "يونيتات كاتالانا" الذي يسعى بدوره لتقرير مصير ابناء الاقلية الكاتالونية في جنوب فرنسا "نشعر أن اوروبا لا تلعب دورها".

وتابع "فيما تشتد العواصف، سألنا الناس (...) لنرى ما إذا كانوا قادرين على استضافة الحكومة الكاتالونية والاشخاص الذين سيجبرون على المغادرة"، مشيرا إلى بلدة بيربينيان عاصمة مقاطعة البيرينيه الشرقية في جنوب غرب فرنسا والتي تشكل معبرا بين برشلونة والجنوب الفرنسي.

وكان هذا الاقليم جزءا من كاتالونيا ولم يصبح فرنسيا إلا منذ النصف الثاني من القرن السابع عشر.

وهرب العديد من القادة كاتالونيا الى هذه المنطقة الفرنسية اثناء الحكم الطويل للديكتاتور الاسباني الجنرال فرانشيسكو فرانكو.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب