محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

ينفي الرئيس الأميركي دونالد ترامب باستماتة وجود أي تواطؤ بين حملته الانتخابية وروسيا.

(afp_tickers)

ندد فريق الرئيس الاميركي دونالد ترامب بحصول تجاوزات في التحقيق حول التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية في 2016 مصعدا الضغوط على المدعي المستقل المكلف التحقيق روبرت مولر.

منذ أسابيع عدة، يشكك مقربون من ترامب وبعض النواب الجمهوريين في مصداقية وحيادية مور ويطالبون بوضع حد لتحقيق لن يفضي الى نتيجة، على حد قولهم.

ووجه مولر مؤخرا اتهامات الى العديد من المقربين من ترامب من بينهم الجنرال مايكل فلين مستشار الامن القومي السابق والذي أقر بأنه كذب على المحققين الفدراليين ووافق على التعاون مع القضاء.

وكتب المحامي كوري لانغوفر في رسالة إلى لجان في الكونغرس إن وكالة فدرالية هي إدارة الخدمات العامة "اصدرت بشكل غير قانوني" مواد خاصة، بما فيها محادثات خاصة الى المحققين.

الا ان المتحدث باسم المدعي الخاص بيتر كار نفى بشكل رسمي حصول أي مخالفات مؤكدا ان التحقيق يحترم القانون الى اقصى حد.

وصرح كار "عندما نحصل على رسائل الكترونية في اطار التحقيق فذلك يتم سواء بعد موافقة صاحب الحساب او بموجب الاجراء الجنائي الملائم".

وعند سؤاله صباح الاحد على شبكة "سي ان ان" علق وزير الخزانة الاميركي ستيفن منوشين المقرب من ترامب، بان الوقت حان لينتهي التحقيق وقال "يجب ان ينتهي سريعا ولا اعتقد انه سيتم اكتشاف شيء... والناس يريدون الانتقال الى موضوع آخر".

-"طي الصفحة" -

وتدور تساؤلات عما اذا كانت الادارة الاميركية تمهد الطريق امام اقالة مولر. الا ان ترامب اكد مساء الاحد عند عودته الى البيت الابيض من عطلة نهاية الاسبوع في كامب ديفيد انه لا يعتزم اقالة مولر.

وكان المستشار البرلماني في البيت الابيض مارك شورت اعتبر في مقابلة مع شبكة "ان بي سي" ان "ليس هناك اي نقاش حول الموضوع في البيت الابيض"، لكنه اشار الى ان الوقت حان "لطي الصفحة".

يندد عدد كبير من الديموقراطيين بالاتهامات المتزايدة التي تهدف الى زعزعة مولر في الوقت الذي تتسارع فيه وتيرة تحقيقاته.

ووجه وزير العدل الاسبق اريك هولدر نداء الى التعبئة الاحد في حال تحققت مثل هذه الفرضية وقال "اقالة مولر: خط احمر مطلق".

وتابع مولر "في حال اقيل او تمت عرقلة تحقيقه فستحصل تعبئة شعبية حاشدة وسلمية"، مضيفا "يجب ان يتم الاصغاء الى الشعب الاميركي فهو سيلعب دورا حاسما".

وطالب نواب جمهوريون من وزارة العدل تعيين مدع مستقل جديد للتحقيق حول انحياز مكتب التحقيق الفدرالي "اف بي آي" المفترض بعد نشر رسالة الكترونية لعميل فدرالي يصف فيها ترامب ب"الغبي".

واعتبر النواب ان تبادل مثل هذه الرسائل بين عميل ومحامي فدراليين كلاهما ضمن فريق مولر يزعزع مصداقية التحقيق.

ودافع نائب وزير العدل الاميركي رود روزنستين عن حيادية التحقيق الجاري مؤكدا انه بعيد عن اي تأثير سياسي وقال امام مجلس النواب هذا الاسبوع "لست على علم بحصول اي مخالفة".

ونفى ترامب باستمرار الاتهامات ب"التواطؤ" مع الكرملين قائلا ان الامر "حملة ضده".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب