محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة من خلف السياج في مخيم كارا تيبي للاجئين في ميتيليني على جزيرة ليسبوس اليونانية، 18 حزيران/يونيو 2016

(afp_tickers)

افاد مصدر في الشرطة اليونانية السبت ان فريقا يضم خبراء في مكافحة الارهاب من الشرطة الاوروبية (يوروبول) ينتظر وصوله الى اليونان قبل نهاية اب/اغسطس في محاولة لرصد وجود محتمل لجهاديين بين اللاجئين والمهاجرين العالقين في هذا البلد.

وقال المصدر ان هذه المهمة تندرج في اطار "عملية التعاون الدائمة بين السلطات اليونانية ونظيراتها الاوروبية ويوروبول" التي بدأت في 2015 بعد تدفق مئات الاف المهاجرين الى اليونان وخصوصا من السوريين، واعتداءات باريس.

وتحدث رئيس الاستخبارات الالمانية بداية تموز/يوليو عن "مؤشرات ملموسة" الى ان 17 شخصا يأتمرون بتنظيم الدولة الاسلامية ادعوا انهم لاجئون لدخول اوروبا.

وفجر اثنان من هؤلاء نفسيهما قرب ستاد دو فرانس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر.

وسيضم فريق يوروبول خمسين شرطيا اوروبيا ومسؤولته الهولندية على ان يصل الى اثينا في العشرين من اب/اغسطس بحسب صحيفة كاثيميريني.

وسيقوم الفريق بعمليات تدقيق في عشرات المخيمات التي اقيمت في جنوب اليونان، وفق الصحيفة.

ومنذ اغلاق طريق البلقان نحو شمال اوروبا في الشتاء الفائت، تستضيف اليونان في المخيمات اكثر من 47 الف شخص معظمهم سوريون وافغان وعراقيون في ظروف صعبة. وينتظر من تنطبق عليهم صفة اللجوء اعادة اسكانهم في احدى دول الاتحاد الاوروبي او ابقاءهم في اليونان.

وحتى الان، اقتصرت مراقبة يوروبول للتصدي للجهاديين على مراكز التسجيل التي اقيمت في الجزر اليونانية التي يصل اليها اللاجئون والمهاجرون، اي ليسبوس وخيوس وساموس وليروس وكوس.

وتراجع عدد الوافدين في شكل ملحوظ بعد الاتفاق الذي تم التوصل اليه في الربيع بين الاتحاد الاوروبي وتركيا ويلحظ اعادة جميع من وصلوا بعد العشرين من اذار/مارس.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب