محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

التوأمان السياميتان في حضانة مستشفى الشفا في غزة في 22 تشرين الاول/اكتوبر.

(afp_tickers)

وضعت أم فلسطينية الاحد توأمين سياميتين في مدينة غزة، بحسب أحد افراد العائلة ومصدر طبي فلسطيني، في حالة نادرة تستدعي عملية جراحية لفصل الطفلتين الملتصقتين خارج القطاع المحاصر منذ عشر سنوات.

ورغم ان حالة التوأمين "مستقرة" الا انهما بحاجة للسفر من قطاع غزة لاجراء الفحوصات اللازمة واجراء عملية فصل لهما.

وقال خال التوأمين لوكالة فرانس برس رافضا الكشف عن اسمه، "نتمنى ان يتم نقلهما للخارج لاجراء اللازم لحالتهما النادرة".

بدوره قال رئيس قسم الحضانة في مستشفى الشفا في غزة علام ابو حمدة لوكالة فرانس برس "ولدت سيدة صباح اليوم توأما سياميا لطفلتين ملتصقتين على مستوى البطن والحوض، وذلك خلال عملية قيصيرية أجريت لها" في المستشفى الواقع غرب مدينة غزة.

وتابع "مثل هذه الحالات لا يمكن التعامل معها في قطاع غزة، لذلك نتمنى ان يتم نقلهما الى الخارج لاجراء عملية فصل".

ولكل من الطفلتين ذراعان وساق منفصلة الا انهما ملتحمتان تماما في الساق الاخرى، بحسب ابو حمدة الذي اشار ايضا الى ان وضعهما الصحي "مستقر حاليا".

وفي نهاية عام 2016 ولدت شقيقتان سياميتان في قطاع غزة ولكنهما فارقتا الحياة بسبب عدم امكان اجراء عملية جراحية لفصلهما في القطاع المحاصر منذ عشر سنوات.

وفي عام 2010، تم نقل اول توأمين سياميتين في قطاع غزة عبر معبر رفح الحدودي الى المملكة العربية السعودية لاجراء عملية فصل لهما بقرار من العاهل السعودي حينها، الا انهما توفيتا هناك بعد ان ساءت حالتهما الصحية.

وتفرض اسرائيل حصارا على قطاع غزة منذ سيطرة حركة حماس عليه بالقوة منتصف حزيران/يونيو 2007.

كما تغلق السلطات المصرية معبر رفح وهو المنفذ الوحيد لسكان القطاع البالغ عددهم مليونا نسمة، الى الخارج الا انها تقوم بفتحه استثنائيا للحالات الانسانية.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك









The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

The citizens' meeting

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب