محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

صورة نشرتها الرئاسة الفنزويلية للرئيس نيكولاس مادورو وهو يلقي كلمة في كراكاس في 2 ت2/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

دعت فنزويلا دائنيها الدوليين الى اجتماع في كراكاس في 13 تشرين الثاني/نوفمبر في اطار جهودها لإعادة هيكلة ديونها المقدرة بحوالى 150 مليار دولار، على ما أعلن نائب الرئيس طارق العيسمي المكلف بهذه العملية الجمعة.

ففي وقت سابق الخميس اعلنت فنزويلا الغارقة في ازمة اقتصادية وسط عقوبات مالية فرضتها الولايات المتحدة، عن اعادة هيكلة ديونها الخارجية المقدرة بـ155 مليار دولار، لتجنب التخلف عن السداد.

وأكد العيسمي للتلفزيون "ندعو مانحي القروض الى اجتماع في 13 تشرين الثاني/نوفمبر في كراكاس لتتعاون على بلورة آليات" من اجل "اعادة التفاوض على الدين".

وكان الرئيس نيكولاس مادورو اكد مساء الخميس عبر التلفزيون "اعلن اعادة تمويل واعادة هيكلة للدين الخارجي ولجميع الدفعات المستحقة على فنزويلا" مؤكدا ان بلده لن يسمح "للامبراطورية الاميركية او غيرها" ان "تخنقه".

واشتدت الازمة المالية بعدما فرض الرئيس الاميركي دونالد ترامب عليها عقوبات مالية في اب/اغسطس، تحظر شراء سندات جديدة صادرة عن الحكومة الفنزويلية وشركة النفط الوطنية.

وتوجب على كراكاس بالاجمال تسديد 1,63 مليار دولار في تشرين الاول/اكتوبر بين ديون سيادية وقروض لشركة النفط الوطنية. ويبلغ المبلغ المستحق لتشرين الثاني/نوفمبر 1,89 مليارا وكانون الاول/ديسمبر 242,5 ملايين، بحسب المكتب الاستشاري الخاص "اريستيمونيو هيريريا وشركاه".

كما ان احتياطها النقدي البالغ 10,09 مليار دوولار بات في أدنى مستوياته منذ 20 عاما.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب