محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

الوفد الفنزويلي يستمع الى خطاب ترامب في الجمعية العامة للامم المتحدة

(afp_tickers)

اتهمت فنزويلا الثلاثاء الرئيس الاميركي بالعنصرية والسعي الى حرب باردة جديدة بعد ان اعلن دونالد ترامب امام الجمعية العامة للامم المتحدة انه مستعد لاتخاذ "اجراءات جديدة" ضد كراكاس "لاعادتها الى الديموقراطية".

وقال وزير الخارجية الفنزويلي خورخي اريازا إنه امام "هذه النظرية العنصرية والفوقية التي يعرضها وهذه العودة الى الحرب الباردة، لوهلة لم نعلم ما اذا كنا نستمع الى الرئيس ريغان في 1982 او الرئيس ترامب في 2017".

وتابع اريازا في الامم المتحدة "نحن لا نقبل تهديدات من الرئيس ترامب او اي كان. نحن مسالمون ونريد علاقات يسودها الاحترام المتبادل".

واعتبر الوزير الفنزويلي خطاب ترامب "محزنا للعالم" قائلا انه "تحدث كقائد في الجيش يريد اجتياح دول اخرى".

وتشهد فنزويلا منذ شهور فوضى اقتصادية وتظاهرات دامية في وقت يسعى رئيسها نيكولا مادورو الى احكام قبضته على السلطة، لا سيما عبر الجمعية التأسيسية التي انتزعت السلطة من البرلمان الذي تهيمن عليه المعارضة.

وقال ترامب في أول خطاب امام الجمعية العامة للامم المتحدة "لا يمكننا البقاء مكتوفي الايدي. بصفتنا دولة جارة وصديق مسؤول يجب ان يكون لدينا هدف" للفنزويليين الا وهو "ان يستعيدوا حريتهم ويعيدوا وضع بلدهم على السكة ويعودوا الى الديموقراطية".

وقال ترامب إن "الولايات المتحدة اتخذت خطوات مهمة لمحاسبة النظام. نحن مستعدون لاتخاذ اجراءات جديدة اذا اصرت حكومة فنزويلا على مسار فرض الحكم الاستبدادي على الشعب الفنزويلي".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب