محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

كيكو فوجيموري تلقي كلمة بين نوابها الذين انتخبوا حديثا، الجمعة 10 حزيران/يونيو 2016 في ليما

(afp_tickers)

اقرت مرشحة اليمين للانتخابات الرئاسية في البيرو كيكو فوجيموري الجمعة بخسارتها، بعد خمسة ايام من عملية انتخابية فاز فيها بيدرو بابلو كوزينسكي (يمين وسط) بفارق طفيف.

ووالد فوجيموري رئيس سابق للبيرو ومسجون لارتكابه جريمة ضد الانسانية.

وقالت فوجيموري "نقبل ديموقراطيا بنتائج السلطات الانتخابية لاننا تنظيم سياسي جدي ولانني احترم الشعب البيروفي".

لكنها سارعت الى تذكير الرئيس المقبل بانها ستكون معارضة شرسة كون حزبها سيتمتع بالغالبية في البرلمان اعتبارا من 28 تموز/يوليو، موعد تولي الرئيس المنتخب منصبه.

واضافت محاطة بنوابها الذين انتخبوا حديثا ان حزبها "سماه الشعب ليضطلع بدور المعارضة، وسنؤدي هذا الدور بحزم. سنكون معارضة مسؤولة تفكر في مستقبل البلاد".

وفاز حزب فوجيموري ب73 من اصل 130 مقعدا في البرلمان خلال انتخابات العاشر من نيسان/ابريل التشريعية والتي تزامنت مع الجولة الاولى من الانتخابات الرئاسية.

ومع الانتهاء من فرز كامل الأصوات بعد اربعة ايام من الجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، حصل بيدرو بابلو كوزينسكي على 50,12 في المئة من الأصوات، في مقابل 49,88 في المئة لمنافسته فوجيموري، بحسب ما قالت السلطات الانتخابية.

ولان الفارق بينهما طفيف جدا، ستنظر محكمة انتخابية في 0,2 في المئة من الأصوات، للتأكد من صحتها قبل إعلان الفائز رسميا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب