محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

من عمليات فرز الاصوات في تيرانا، 26 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

تتجه البانيا الى تأكيد فوز كبير لرئيس الوزراء الاشتراكي ايدي راما على اليمين في الانتخابات التشريعية في البانيا، بحسب نتائج شبه نهائية الثلاثاء بعد يومين على الانتخابات.

وينوي ايدي راما الذي يتولى الحكم منذ 2013، خلال هذه الولاية الثانية، اقناع الاتحاد الاوروبي بفتح مفاوضات حول انضمام بلاده المرشحة لدخول الاتحاد منذ 2014.

وذكرت وسائل الاعلام ان ايدي راما (52 عاما)، الفنان الرسام الذي انتقل الى السياسة، متأكد على ما يبدو من الحصول على اكثرية مطلقة تبلغ 74 من 140 مقعدا في البرلمان، ما يتيح للاشتراكيين ان يحكموا وحدهم.

وبعد فرز الاصوات في 96% من مكاتب التصويت، فاز الاشتراكيون ب 49% من الاصوات، فيما حصل أبرز منافسيهم في الحزب الديموقراطي (يمين وسط) على أقل من 30% من الاصوات. اما حركة التكامل الاشتراكية فجمعت ما يناهز 15%.

وكانت المشاركة في عملية الاقتراع التي قلت عن 50%، واحدة من ادنى النسب المسجلة خلال عملية انتخابية في البانيا، منذ سقوط الشيوعية في مستهل التسعينات.

وقد تعلن اللجنة الانتخابية قبل ظهر اليوم النتائج النهائية لهذه الانتخابات التي لم تتخللها حوادث كبيرة. وتأمل تيرانا في ان يقنع هذا التحسن بروكسل بفتح مفاوضات الانضمام الى الاتحاد الاوروبي.

وما زالت البانيا واحدا من افقر البلدان في اوروبا، ويبلغ متوسط الراتب فيها 340 يورو. وتغذي البطالة التي تشمل واحدا من كل ثلاثة شبان، النزوح الجماعي. ومن مجموع 2,9 مليون شخص بقوا في البلاد، هاجر 1,2 مليون، فسجلوا بذلك رقما قياسيا عالميا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب