محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مسافرون في مطار هونغ كونغ الثلاثاء 2 آب/اغسطس 2016

(afp_tickers)

يعبر مئات من المسافرين العالقين في مطار هونغ كونغ الثلاثاء عن غضبهم بسبب الغاء رحلاتهم مع مرور الاعصار نيدا الذي حول المستعمرة البريطانية السابقة الى مدينة مقفرة قبل ان يواصل طريقه الى الصين.

وتشهد الحركة في هونغ كونغ تباطؤا بعد ليلة من الامطار الغزيرة ورياح بلغت سرعتها 151 كيلومترا في الساعة ادت الى الغاء مئات الرحلات الجوية. ولم تتمكن المدارس ومعظم المحلات التجارية والبورصة من فتح ابوابها.

وجرح ثلاثة اشخاص على الاقل في المدينة التي كانت شوارعها صباح الثلاثاء مقفرة وتغطيها اغصان الاشجار التي تكسرت. وحول مبنى في طور البناء، كانت سقالات من القصب تتأرجح بخطورة.

وكانت السلطات اصدرت تحذيرا جويا من الاعصار تي-8 اي الدرجة الثالثة في الخطورة، لكنها رفعت الانذار ظهر الثلاثاء مع ابتعاد العاصفة الى الاراضي الصينية.

وعادت الحياة الى طبيعتها في المدينة لكن في المطار الدولي بدأ مئات المسافرين يفقدون صبرهم.

وقال ناطق باسم السلطات الملاحية لوكالة فرانس برس انه لم يتم الابقاء سوى على 500 رحلة بين الساعة السادسة ومنتصف ليل الثلاثاء (22,00 ت غ من الاثنين و16,00 ت غ الثلاثاء)، مقابل 1100 رحلة في يوم عادي.

والغيت 150 رحلة الاثنين مع اقتراب الاعصار ما ارغم مئات المسافرين على الانتظار طويلا في صالات المغادرة.

- لا تلعبوا على الشاطئ" -

الغت شركة طيران هونغ كونغ "كاثاي باسيفيك" وفرعها "دراغونير" كل الرحلات التي يفترض ان تقلع من هونغ كونغ او تحط فيها لمدة 16 ساعة، بين مساء الاثنين والساعة 14,00 من الثلاثاء.

ويمنع رجال الامن الركاب من الاقتراب من منصات التسجيل ويقومون باعادة توجيههم الى قطاعات يستطيعون الحصول فيها على معلومات.

لكن تزايد غضب الذين لم يتمكنوا من الحصول على وجبات او غرف فندقية ليمضوا الليل.

وقال احد الركاب لشبكة "تي في بي" المحلية ان "الشركة تقدم معلومات متضاربة. لم يقولوا لنا شيئا عن السكن والغذاء وحالة الطقس". واضاف "انها حالة فوضى".

وبعد هونغ كونغ واصل الاعصار مسيرته الى الصين وضرب خصوصا مدينة شينزن حيث سجلت هبات رياح بلغت سرعتها اكثر من 150 كلم في الساعة.

وهو اقوى اعصار منذ ثلاثين عاما يضرب دلتا نهر اللؤلؤ، كما قال خبير نقلت وكالة "تشاينا نيوز سيرفيس" تصريحاته.

واطلقت مدينة شينزن انذارا من هطول امطار بلغ منسوبها 80 ميليمترا.

واغلق جسر خليج شينزن الذي يربط المدينة بهونغ كونغ موقتا، كما ذكرت القناة الصينية "سي سي تي في". كما الغيت 140 رحلة جوية.

وفي جوشاي على الجانب الآخر من الدلتا، توقفت الحافلات وعلق العمل في الخارج، كما قالت صحيفة "غوانغجو ديلي".

لكن ما زال سكان يواصلون التقاط الصور امام البحر، مما دفع هيئة الارصاد الجوية على شبكات التواصل الاجتماعي الى اطلاق تحذير. وقالت "نحذر من الرياح العاتية والامواج على شاطئ البر. لا تلعبوا على الشاطئ!".

وادت العاصفة الى رياح عاتية وامطار غزيرة في شمال الفيليبين خلال عطلة نهاية الاسبوع.

وطلبت السلطات الصينية من سكان المناطق التي يفترض ان تضربها العاصفة، اعداد مؤن تكفي ثلاثة ايام، كما ذكرت وكالة انباء الصين الجديدة.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب