محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

عناصر من الجيش اللبناني

(afp_tickers)

اعلن مجند فار من الجيش اللبناني في شريط فيديو تم تداوله على الانترنت الاربعاء انشقاقه عن الجيش، وقد بدا وراءه في الصورة علم "جبهة النصرة- تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الشام".

واكد الجيش ان "المجند عاطف سعد الدين فار من الجيش". وان كانت ليست حالة الفرار الاولى من الجيش، لكنها المرة الاولى التي يسجل فيها فرار من اجل الانضمام الى جبهة النصرة المتطرفة التي تقاتل في سوريا ضد قوات نظام الرئيس بشار الاسد. وبرر سعد الدين انشقاقه ب"انحياز" الجيش الى حزب الله الذي يقاتل الى جانب قوات النظام السوري داخل سوريا.

وظهر سعد الدين بلباسه العسكري في شريط مصور نشر على موقع "يوتيوب" وعرف عن نفسه بانه "جندي منشق في اللواء الثامن" المنتشر في منطقة اللبوة-عرسال في البقاع (شرق)، عارضا بطاقة هويته العسكرية التي تشير الى انه من مواليد 1991، خربة داوود في منطقة عكار ذات الغالبية السنية في شمال لبنان.

وقال في الشريط "انشقيت عن الجيش اللبناني، لانني انا وكل عسكري في الجيش اللبناني، سني وغير سني، يعرفون ان الجيش أداة للحزب (حزب الله الشيعي) ويأخذ اوامره من الحزب. يقيم الحواجز اينما يريد الحزب والضباط كلهم باوامر الحزب".

واضاف بتأن وبصوت غير واثق "كل العسكريين يعرفون المضايقات التي يتعرض لها اهل السنة (...)"، مشيرا الى ان عناصر الجيش "يقيمون حاجزا في منطقة سنية يخنقونها خنقا، في حين انهم في الضاحية (الجنوبية لبيروت، معقل حزب الله) لا يتجرأون على اقامة حاجز الا اذا اعطى الحزب امرا".

وتتهم بعض الاوساط السنية الجيش اللبناني بالتراخي مع حزب الله، القوة اللبنانية الوحيدة التي تملك ترسانة من السلاح الى جانب القوى الشرعية، وبالتشدد مع مجموعات سنية مسلحة. وتلاحق القوى الامنية العديد من الشبان السنة المنضوين ضمن مجموعات متطرفة صغيرة بتهمة المشاركة في "عمليات ارهابية" او بتهمة "الاعتداء على الجيش اللبناني" بعد ان سجلت خلال الاعوام الاخيرة مواجهات عدة بين بعض هذه المجموعات والجيش.

وقال سعد الدين "من الاسباب التي ادت الى انشقاقي ان شبابنا كلهم في السجون. اي شاب يجدون عذرا يضعونه في السجن خمس وست سنوات من دون حكم او اي شيء، بينما الذين قتلوا النواب والوزراء لا احد يحاكمهم"، في اشارة الى اتهام عناصر من حزب الله بتنفيذ اغتيالات او محاولات اغتيال طالت شخصيات سياسية مناهضة لحزب الله ودمشق منذ 2005، من دون ان يتم توقيف اي منهم.

وقال ان عناصر حزب الله يمرون على حواجز الجيش اللبناني بسلاحهم من دون ان يتم اعتراضهم.

وفي نهاية الشريط، يشاهد عدد من المسلحين الملثمين الذين يتقدمون من سعد الدين، يعانقونه ويقبلون رأسه.

وقال عدد من اصحاب الحسابات المؤيدة لجبهة النصرة على موقع "تويتر" ان سعد الدين "انضم الى جبهة النصرة في القلمون" في ريف دمشق.

واذ اكد مسؤول في الجيش اللبناني "فرار" المجند عاطف سعد الدين، رفض التعليق على ظروف فراره، مشيرا الى انه "سيحال الى المحكمة العسكرية" التي ستنظر في فراره وفي ما نقل عن انضمامه الى جبهة النصرة التي تعتبر "تنظيما ارهابيا" في لبنان.

والمجندون هم العسكريون المتعاقدون مع الجيش اللبناني الذين يجدد عقدهم عاما بعد عام.

واوضح مصدر امني في منطقة البقاع لوكالة فرانس برس ان حادثة فرار المجند حصلت الثلاثاء بعدما "هاجم مسلحون قدموا من منطقة سورية حدودية نقطة للجيش اللبناني بين بلدتي النبي عثمان وعرسال قريبة من الحدود، وسلبوا اسلحة عناصر الموقع الفردية ومنظارا ليليا وجهاز اتصال لاسلكي، بعدما تواطأ معهم المجند الفار الذي ما لبث ان هرب بصحبتهم في اتجاه السلسلة الشرقية" الحدودية بين لبنان وسوريا.

وشهدت مرتفعات منطقة القلمون المحاذية لعرسال ذات الغالبية السنية ولقرى اخرى لبنانية شيعية خلال الاسبوع الماضي تصعيدا في المعارك بين المعارضة السورية المسلحة وحزب الله، بدعم من مدفعية الجيش السوري وطائراته.

ووصلت الاشتباكات احيانا الى داخل الاراضي اللبنانية التي تفيد تقارير عن تسلل مسلحين من المعارضة السورية ومن حزب الله عبرها في الاتجاهين.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب