محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

قوات كردية خلال قصف لمواقع تنظيم الدولة الاسلامية في سنجار في 2015

(afp_tickers)

اعرب قائد العمليات الجوية الاميركية في الشرق الاوسط الجنرال تشارلز براون الخميس عن "قلقه" لتراجع مخزون القنابل الذكية بسبب استخدامها المكثف ضد تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا.

وصرح براون في لقاء مع صحافيين عبر الدائرة التلفزيونية المغلقة "الامر يشكل قلقا مستمرا".

وتابع ان "سلاح الجو الاميركي اتخذ اجراءات لشراء عدد اكبر من القنابل لكن الامر سيستغرق عامين وحتى اكثر". وتستخدم الولايات المتحدة في غاراتها ضد التنظيم الجهادي في سوريا والعراق بشكل شبه حصري القنابل الذكية التي يمكن توجيهها بالليزر او عبر جهاز لتحديد المواقع الجغرافية.

وغالبا ما يكرر المسؤولون العسكريون الاميركيون انه لم يسبق شن حملة غارات بمثل هذه الدقة من قبل.

وينص مشروع ميزانية الدفاع الاميركية للعام 2017 على شراء "اكثر من 45 الف قطعة" ذخيرة ذكية بكلفة 1,8 مليار دولار، حسبما اعلن وزير الدفاع الاميركي اشتون كارتر في شباط/فبراير.

واشار براون الى ان الجيش الاميركي يقوم بتقييم لتحديد اي منطقة من العالم يمكن ان ينقل بعض مخزونه من القنابل الذكية منها الى الشرق الاوسط حيث الحاجة اليها اكبر.

وتابع "علينا القيام بتحليل لمعرفة اين يمكننا المخاطرة" بخفض المخزون.

والقت المقاتلات الاميركية 28,675 الف قنبلة في العراق وسوريا في العام 2015، بحسب احصاءات القيادة الاميركية للعمليات الجوية في الشرق الاوسط.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب