محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

زعيم القوات المسلحة الثورية في كولومبيا (فارك) رودريغو لوندونو (يمين)، والرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس (شمال) والمندوب الخاص للامين العام للامم المتحدة في كولومبيا جان ارنولت، خلال تسليم فارك اسلحتها، 27 حزيران/يونيو 2017

(afp_tickers)

أصيب رودريغو لوندونو، الملقب "تيموشنكو"، قائد تمرد "القوات المسلحة الثورية في كولومبيا" (فارك) بـ "جلطة في المخ" الاحد، لكن وضعه يحمل على "الاطمئنان"، كما اعلن مصدر طبي الاحد.

نقل لوندونو (58 عاما) الى مستشفى في مدينة فيلافيسنشيو في وسط كولومبيا القريبة من المكان الذي أنهت فيه حركة التمرد الماركسية، عملية تسليم سلاحها في 26 حزيران/يونيو.

وطمأن "تيموشنكو" شخصيا ذويه ورفاقه بعد ظهر الاحد عبر تويتر، فشكر كل من حرص على الاطمئنان عليه، وقال "كل شيء على ما يرام وأشكر للفريق الطبي ما بذله من جهود".

وفي مؤتمر صحافي، قالت مديرة المستشفى ليديس هيريرا، ان تيموشنكو وصل صباحا الى "المستشفى الجامعي التعاوني" حيث تم "تشخيص إصابته بجلطة في المخ".

من جانبه، قال باستور ألاب قائد فارك في المؤتمر الصحافي نفسه "انه واع ويلقي نكاتا أيضا".

وفي بيان، أعلنت فارك ان "قائدها الاعلى تيموليون خيمينيز في حالة مستقرة".

وتيموليون خيمينيز هو اسم حركي آخر لرودريغو لوندونو.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب