محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

(afp_tickers)

قبل قاض اميركي دعوى بتهمة التمييز الديني تقدمت بها عائلة مسلمة اغلقت حساباتها بدون سبب وجيه في 2014 من قبل مصرف "جي بي مورغان تشيز".

وتفيد الوثائق التي اطلعت عليها وكالة فرانس برس الخميس ان هذه الدعوى القضائية التي رفعها في شباط/فبراير نجاح وكاثي ماني وابناهما، تتهم المصرف بوصف ماني بانه "خطر على سمعة" هذه المؤسسة المصرفية.

واعتبر القاضي شون كوكس في احدى محاكم ديترويت في ولاية ميشيغان (شمال) ان التمييز قد يكون تفسيرا "معقولا" لاغلاق اكثر من ثلاثين حسابا مصرفيا لافراد عائلة ماني، ممولة بشكل جيد.

ورفض مذكرة من المصرف تؤكد ان سياسته تمنحه حق اغلاق اي حساب لودائع عندما يرغب في ذلك، بسبب او بلا سبب. ورفض المصرف الاتهام بالتمييز.

وقال القاضي في قراره الذي صدر الاربعاء ونشر على الموقع الالكتروني الخميس ان "المحكمة ترى ان نجاح ماني لديه ما يسمح له بالشك في سوء النية".

وكانت عائلة ماني تملك حسابا لشركتها "جي ام ادجاستمنت سيرفيسز" (جي ام ايه) اودع فيه خمسة ملايين دولار، حسب الشكوى.

وهذه الشركة كانت تقدم خدمات لمصرف "جي بي مورغان" نفسه الذي انهاها في نهاية 2015.

ومنذ فترة، تتحدث مجموعات تمثل اميركيين من اصول عربية عن اغلاق حسابات مصرفية بلا مبرر.

وتقدمت رابطة الدفاع عن حقوق العرب الاميركيين في 2013 بطلب طعن جماعي، سيصدر اول قرار بشأنه في الصيف.

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب