محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

موقع تفجير انتحاري في القامشلي في 19 يونيو 2016

(afp_tickers)

هز تفجيران متتاليان الاربعاء مدينة القامشلي ذات الغالبية الكردية في محافظة الحسكة في شمال شرق سوريا، موقعين عددا من القتلى والجرحى، وفق ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان.

وذكر التلفزيون السوري الرسمي في شريط عاجل ان التفجير الاول تم عبر سيارة مفخخة والثاني عبر دراجة مفخخة، فيما تحدثت وكالة الانباء السورية الرسمية "سانا" عن "تفجير ارهابي" قتل فيه شخص واصيب خمسون آخرون بجروح.

وافاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن وكالة فرانس برس عن "انفجارين عنيفين متعاقبين في القسم الغربي من مدينة القامشلي الذي يسيطر عليه مقاتلون اكراد"، مشيرا الى "سقوط العشرات بين قتلى وجرحى"، من دون توفر حصيلة دقيقة.

وبحسب المرصد، وقع الانفجاران بالقرب من هيئة الدفاع التابعة للإدارة الذاتية الكردية في منطقة تكثر فيها المقار الامنية والادارية التابعة للادارة الذاتية الكردية.

ونشرت وكالة "سانا" "حصيلة اولية تشير الى ارتقاء شهيد واصابة خمسين شخصا جراء التفجير الارهابي بسيارة مفخخة على الطريق الواصل بين دوار الهلالية ودوار مدينة الشباب في الاطراف الغربية لمدينة القامشلي".

وهذه ليست المرة الاولى التي تتعرض فيها المدينة لتفجيرات مماثلة، اذ قتل ثلاثة اشخاص في 19 حزيران/يونيو جراء تفجير انتحاري.

كما قتل خمسة عناصر من القوات الامنية الكردية نهاية نيسان/ابريل في تفجير انتحاري استهدف حاجزا لهم في المدينة.

ويتقاسم الاكراد وقوات النظام السيطرة على مدينة القامشلي منذ العام 2012 حين انسحبت قوات النظام تدريجا من المناطق ذات الغالبية الكردية محتفظة بمقار حكومية وادارية وبعض القوات، لا سيما في مدينتي الحسكة والقامشلي.

واثبت المقاتلون الاكراد انهم قوة رئيسية في التصدي لتنظيم الدولة الاسلامية الذي سبق ان تبنى عددا من التفجيرات التي استهدفت المدينة في السابق.

وبعد انسحاب قوات النظام، اعلن الاكراد اقامة ادارة ذاتية موقتة في مناطق كوباني وعفرين (ريف حلب الشمالي والغربي) والجزيرة (الحسكة)، اطلق عليها اسم "روج آفا" (غرب كردستان). وفي اذار/مارس الماضي اعلنوا النظام الفدرالي في مناطق سيطرتهم في شمال سوريا.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب