محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

مسعفون الى جانب مبنى تدمر نتيجة زلزال بقوة 6,5 درجات في مدينة كانانغا في جزيرة ليتي (وسط الفيليبين) في 7 تموز/يوليو 2017

(afp_tickers)

اندفع السكان في وسط الفيليبين خارج منازلهم ليل الخميس الجمعة خوفا من هزات ارتدادية تلت الزلزال الذي أوقع قتيلين و72 جريحا بحسب السلطات.

وتمكن المسعفون من انقاذ 13 شخصا عالقين في مبنى تجاري انهار جزئيا نتيجة الزلزال بقوة 6,5 درجات في كانانغا على جزيرة ليتي.

واستمر انقطاع الكهرباء في ثلاث مناطق الجمعة بينما أغلقت المدارس في ليتي ابوابها الى ان تنتهي السلطات من تقييم الاضرار.

وصرح بيبلز لوز المتحدث المحلي باسم الدفاع المدني ان "السكان اندفعوا خارجا عندما شعروا بالهزات الارتدادية بعضهم في حالة ذعر بينما حافظ آخرون على الهدوء لاننا نظمنا تدريبات محاكاة سابقا وباتوا يعلمون ما عليهم القيام به في حالة وقوع كارثة".

وأعلنت السلطات في حصيلة جديدة سقوط قتيلين بعد احصاء شابة في ال18 قتلت بانهيار ركام في مدينة اورموك.

وكانت فرق الاغاثة انتشلت جثة من تحت الانقاض في مدينة كانانغا القريبة من مركز الزلزال، بحسب ما أعلن نائب بلدية المدينة ايلمر كوديا لوكالة فرانس برس.

وقع الزلزال على عمق 6 كلم ومسافة 12 كلم من مدينة اورموك على جزيرة ليتي. وأشار المعهد في وقت سابق الى ان قوة الزلزال بلغت 6,9 درجات.

وسبق ان تضررت اجزاء كبرى من جزيرة ليتي من جراء مرور الاعصار القوي هايان في تشرين الثاني/نوفمبر 2013.

وادت امواج تسونامي انذاك الى خراب كبير في مدينة تاكلوبان ومناطق محيطة بها متسببة بمقتل او فقدان 7350 شخصا.

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب