محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

فرق الانقاذ في موقع انفجار في مدينة نينغبو بشرق الصين في 26 تشرين الثاني/نوفمبر 2017

(afp_tickers)

اعلنت السلطات الصينية ان انفجارا كبيرا في مدينة نينغبو بشرق الصين الاحد ادى الى سقوط ما لا يقل عن قتيلين وجريحين اصابتهما خطيرة وإلى انهيار عدد من المباني.

وقالت بلدية نينغبو في بيان نشرته على شبكة تواصل اجتماعي ان الانفجار في "أرض خالية" في المدينة الساحلية الواقعة باقليم جيجيانغ.

وأضافت ان "16 جريحا باصابات طفيفة ما زالوا في المستشفيات، فيما عاد الجرحى الاخرون الى منازلهم".

واوضحت وكالة انباء الصين الجديدة ان الانفجار وقع حوالى الساعة التاسعة (01,00 ت غ) في مصنع مهدم.

وكان التلفزيون الحكومي تحدث سابقا عن "عشرات الجرحى" ونشر صور رجال بخوذات ينقلون جرحى وسيارات دمرها الانفجار ودخان رمادي يرتفع وحطام مبعثر على عشرات الامتار.

ونقل التلفزيون الحكومي عن شهود عيان ان الانفجار ادى الى انهيار مبان مجاورة واحدث فجوات في جدران اخرى.

كما اشار التلفزيون إلى عدم طمر أحد تحت الانقاض ملمحا الى بقاء حصيلة الخسائر البشرية محدودة.

وقال التلفزيون الحكومي ان عمليات الانقاذ مستمرة.

وافادت صحيفة شينجينغ باو الصادرة في بكين نقلا عن سكان ان الانفجار ادى الى تطاير الكثير من الحجارة حول "هذه الورشة حيث يجري هدم الكثير من المباني".

وتشهد الصين باستمرار انفجارات في مواقع صناعية بسبب تجاهل معايير السلامة او عدم التحقق من تطبيقها.

وذكرت صحيفة الشعب اليومية الناطقة باسم الحزب الشيوعي الصيني على تويتر انه لم يكن يعيش احد في المكان لكن ربما كان عاملون في جمع القمامة موجودين هناك عند وقوع الانفجار.

وقالت الشرطة المحلية في منطقة جيانغبي حيث وقع الحادث ان تحقيقا يجري لمعرفة اسباب الانفجار.

ونينغبو هو واحد من اهم مرافىء الحاويات في الصين.

- كوارث سابقة -

شهدت الصين في السنوات الاخيرة عددا من الحوادث في مواقع صناعية.

فقد هزت سلسلة انفجارات كبيرة وقعت في 2015 في منشآت كيميائية في منطقة مرفأ مدينة تيانجين (شمال) واسفرت عن سقوط 165 شخصا على الاقل واضرار تتجاوز قيمتها المليار دولار.

واثار هذا الحادث استياء كبيرا بسبب ما اعتبره المحتجون تعتيما من قبل المسؤولين على اسبابه وتأثيره على البيئة. واوصت نتائج تحقيق حول انفجارات تيانجين نشرت في شباط/فبراير 2016 بمعاقبة 123 شخصا.

وحكم على هوانغ تشينغوو الذي كان رئيس بلدية حينذاك بالسجن 12 عاما في ايلول/سبتمبر الماضي بتهمة الفساد. وكان هوانغ (62 عاما) رئيسا للجنة التي كلفت معالجة الكارثة ايضا. وقد ادين بتلقي رشاوى بقيمة اربعين مليون يوان (خمسة ملايين يورو) وفرض عليه دفع غرامة قدرها ثلاثة ملايين يوان (حوالى 341 الفا و500 يورو).

وكانت هذه الكارثة ادت الى تدمير جزء من منطقة المرفأ ومواقع صناعية ومجمعات سكنية.

وبعد اسبوعين على هذه الانفجارات، قتل خمسة اشخاص على الاقل في انفجار دمر مصنعا كيميائيا في شاندونغ بشرق البلاد.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب