محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

منازل غارقة بمياه الفيضانات في بينلي في بريزبن السبت 1 نيسان/ابريل 2017 بعد مرور الاعصار ديبي

(afp_tickers)

لا تزال الفيضانات تضرب السبت ولايتين استراليتين واسفرت عن مصرع امرأتين واعتبار اربعة اشخاص في عداد المفقودين بعد هطول امطار غزيرة جراء اعصار استوائي عنيف.

وحذرت شرطة كوينزلاند من ان منسوب المياه في نهر لوغان الذي يمر في بينلي جنوب بريزبن سيصل الى مستويات قياسية بعد الظهر في حين ان مدينة روكهامبتن شمالا تواجه تهديدا جديا.

وحذر المسؤول ايان ستيوارت من "وجود خطر كبير على السكان المقيمين في محيط لوغان والى الجنوب بسبب الفيضانات".

ويتوقع ان تتأثر روكهامبتن التي تضم اكثر من 80 الف نسمة على نهر فيتزروي، بفيضانات غير مسبوقة منذ قرن ودعا ستيوارت السكان في الاحياء المنخفضة الى مغادرتها. وقال "بحلول الاربعاء ستبلغ الفيضانات ذروتها في روكهامبتن".

وتابع "سيرتفع منسوب المياه تدريجيا وبالتالي نشجع السكان على المغادرة".

وكتبت شرطة كوينزلاند في تغريدة على تويتر "حاليا هناك اربعة مفقودين بينهم رجل في ال77".

وتم اجلاء الاف الاشخاص من عدة بلدات في كوينزلاند ونيو ساوث ويلز لان الفيضانات تتجه جنوبا الى بالينا وتقطع الطرقات.

- مشاهد قاتمة -

حاول البعض البقاء في منازلهم لانقاذها وكانت المشاهد قاتمة على طول نهر لوغان.

وكانت كاسي بينتلي البالغة ال47 من العمر من شمال ماكلين مستاءة وهي تنظر الى منزلها الذي غطته المياه.

وصرحت لفرانس برس "انقذنا ما امكننا انقاذه في وقت قصير".

واضافت "فقد اشخاص كل ممتلكاتهم. انتهيت للتو من تجديد منزلي ولم يعد موجودا".

وعلى مسافة قريبة علق عجل في شجرة في حين حاول رجل الاقتراب منه في زورق للتحقق ما اذا كان حيا. وتجمع العشرات لمشاهدة ما يحصل ووصل رجلان على دراجتين مائيتين للمساعدة لكن العجل كان نفق.

- "اوقات خطيرة" -

دعا رئيس الوزراء مالكولم تورنبول السكان في المناطق المنكوبة الى توخي الحذر. وصرح للصحافيين "في مناطق عدة من البلاد ستشاهدون مستوى المياه يرتفع بانتظام خلال الايام المقبلة".

وقال "انها اوقات خطيرة جدا تعيشها المناطق المنكوبة".

واضاف "اود ان اقول لكل من تضرر من هذه الفيضانات لا تعبروا الطرقات التي غمرتها المياه".

وضرب الاعصار ديبي وهو من الدرجة الرابعة شمال شرق استراليا الثلاثاء بين بوون وايرلي بيتش وانتزع الاشجار والحق اضرارا فادحة لا يزال يقيم حجمها.

وتراجع الاعصار الى درجة عاصفة استوائية لدى وصوله الى الجنوب الشرق مع رياح قوية وامطار غزيرة ضربت الساحل الشرقي لسيدني قبل الاتجاه الى بحر تسمانيا.

وعثرت الشرطة الجمعة على جثة امرأة جرفتها الفيضانات قرب جنوب حدود كوينزلاند.

وكانت بلدة ليسمور الاكثر تضررا جراء الفيضانات الجمعة مع اصدار اوامر لسكان تويد هيدز وكينغسكليف وموريلوباه بالاجلاء.

وفي المناطق الشمالية لا تزال عملية اعادة اصلاح شبكتي المياه والكهرباء جارية.

وفي المناطق التي تضررت كثيرا مثل ماكاي وبوون وجزر ويتصندايز حرم نحو اربعين الف شخص من الكهرباء وكانوا ينتظرون السبت اعادة اصلاح الشبكة.

وقام الجيش بتعبئة 1300 جندي لعملية رفع الانقاض مع تولي مروحيات وطائرات عملية اعادة اصلاح البنى التحتية وتأمين المواد الغذائية الاساسية والمياه والوقود.

واعلن مجلس التأمين الاسترالي ولايتي كوينزلاند وشمال نيو ثاوس ويلز منطقتين منكوبتين مع اضرار تصل قيمتها الى 770 مليون دولار اميركي.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك

swissinfo en arabic en Facebook

دعوة للإشتراك في صفحتنا بالعربية على فايسبوك

تفضّلوا بالإنضمام إلى صفحتنا العربية على فايسبوك

وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب