محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

جندي ليبي موال للحكومة المعترف بها دوليا يراقب احد الشوارع في بنغازي

(afp_tickers)

قتل شخصان على الاقل وأصيب سبعة آخرون بجروح متفاوتة الخطورة الأحد جراء سقوط قذيفتين صاروخيتين علي حي مكتظ بالسكان وسط مدينة بنغازي شرق ليبيا حسبما أفادت مصادر عسكرية وطبية.

وقال مصدر طبي في مستشفى الجلاء لجراحة الحروق والحوادث إن "مسعفين أحضروا إلى المستشفى مساء الأحد قتيلين وسبعة جرحى حالاتهم متفاوتة الخطورة جراء سقوط قذيفتي هاون في أحد شوارع منطقة سيدي حسين وسط مدينة بنغازي".

وقال مصدر عسكري إن هذه القذائف أطلقت من منصة صواريخ نصبت في منطقة الصابري القريبة حيث يخوض الجيش معارك شبه يومية مع ميليشيات إسلامية مسلحة تتحصن هناك.

والجمعة، سقطت ثلاث قذائف هاون قرب مئات من المتظاهرين تجمعوا في ساحة التحرير في منطقة الكيش وسط بنغازي، وكانوا يطالبون سلطات بلادهم المعترف بها من الأسرة الدولية الدخول في تحالف عربي لمحاربة الإرهاب في البلاد، بدون أن تخلف ضحايا.

ومنذ منتصف تشرين الأول/أكتوبر تشن وحدات من الجيش النظامي الليبي معززة بمسلحين موالين للواء حفتر هجوما على الميليشيات الاسلامية لاستعادة بنغازي منها بعد أن سقطت في أيديها في تموز/يوليو 2014.

كما تخوض قوات حفتر معارك في غرب البلاد ووسطها وشرقها وجنوبها تمهيدا لاستعادة السيطرة عليها لصالح السلطات المعترف بها.

وغرقت ليبيا منذ الاطاحة بنظام القذافي اواخر 2011 في الفوضى والعنف المسلح وتتنازع السلطة فيها اليوم حكومتان وبرلمانان.

ولجأ البرلمان المعترف به دوليا والحكومة المنبثقة عنه إلى شرق البلاد بعد سيطرة ميليشيات فجر ليبيا على العاصمة طرابلس في اب/أغسطس الماضي وإعادتها إحياء المؤتمر الوطني العام وهو البرلمان المنتهية ولايته وإنشائه لحكومة إسلامية موازية لكنها لم تلق أي اعتراف معلن.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب