محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

فلسطينيون ولبنانيون يتظاهرون في بيروت ضد اعتراف الرئيس الاميركي دونالد ترامب بالقدس في 8 كانون الاول/ديسمبر 2017

(afp_tickers)

تظاهر عشرات الاف الاشخاص الجمعة في عدد من الدول العربية والاسلامية، منددين باعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاحادي بالقدس عاصمة لاسرائيل، ومعبرين عن تضامنهم مع الفلسطينيين.

ولم تشهد التظاهرات في تلك الدول التي انطلقت عقب صلاة الجمعة بعد يومين على قرار ترامب الذي لاقى رفضا شديدا في الشرق الاوسط والعالم، حوادث عنف تذكر. وبدا حجمها أقل مما كان متوقعا.

في الاراضي الفلسطينية، قتل فلسطيني برصاص الجيش الاسرائيلي خلال مواجهات اثناء تظاهرات.

وتظاهر الآلاف في الاردن، البلد العربي الوحيد الى جانب مصر الذي وقع معاهدة سلام مع اسرائيل عام 1994، مؤكدين ان "القدس عاصمة فلسطين".

وشارك أكثر من 20 الف شخص في تظاهرة انطلقت عقب صلاة الجمعة من امام المسجد الحسيني الكبير (وسط عمان) وسط شعارات منددة بقرار ترامب، على ما افاد مراسلو فرانس برس ومسؤولون.

وحمل مشاركون لافتات عليها صور العلم الأميركي والعلم الاسرائيلي وكتب عليها "الى الجحيم"، وأخرى كتب عليها "أميركا رأس الارهاب"، و"القدس عاصمة فلسطين شاء من شاء وأبى من أبى".

وعلت هتافات جاء فيها "فليعلُ صوت الشباب، أميركا رأس الارهاب"، و"لا سفارة أميركية على الارض الاردنية"، إضافة الى "فلسطين عربية من المية للمية"، فيما أحرق علم اسرائيل والعلم الأميركي مرارا.

في القاهرة، تظاهر مئات المصلين عقب أداء صلاة الجمعة في المسجد الأزهر محاطين برجال الأمن، وهتفوا "بالروح بالدم نفديك يا أقصى"، وأحرقوا علم اسرائيل وعلم الولايات المتحدة.

وقال وكيل الأزهر عباس شومان أثناء التظاهرة "القدس عربية واسلامية"، وقال "الوقت الآن ليس للاحتجاج إنما للقرارات".

وفي وقت لاحق، أعلن شيخ الأزهر أحمد الطيب رفضه "بشكل قاطع" طلبا رسميا سبق ووافق عليه للقاء نائب الرئيس الأميركي مايك بنس نهاية الشهر الجاري.

في لبنان، شارك الآلاف في تظاهرات في بيروت نظمتها أحزاب إسلامية ويسارية، اضافة الى فلسطينيين مقيمين في لبنان، وحملوا صورا للرئيس ترامب مشطوبة بالاحمر.

وشهدت ثلاثة مخيمات فلسطينية في لبنان من أصل 12 مخيما تظاهرات احتجاجية خرجت من مخيم برج البراجنة (الضاحية الجنوبية لبيروت) ومخيم البداوي (في طرابلس، شمال) وعين الحلوة (جنوب).

وكان حزب الله اللبناني دعا الى "تظاهرة كبرى" الاثنين تنديدا بقرار الرئيس الاميركي الذي وصفه الامين العام لحزب الله حسن نصرالله بانه "وعد بلفور" ثان.

ويتوقع أن ينجح حزب الله في حشد أعداد كبيرة من المتظاهرين.

- "القدس لنا"-

في سوريا المجاورة، ورغم الحرب الدائرة منذ عام 2011، تظاهر مئات السوريين والفلسطينيين في سوريا ضد قرار ترامب.

في بغداد، تظاهر مئات العراقيين في مدينة الصدر في شرق العاصمة، بعدما أقاموا صلاة الجمعة في الشارع، بمشاركة السفير الفلسطيني لدى العراق أحمد عقل.

وبعد الصلاة، مشى المتظاهرون مسافة كيلومترين وهم يرددون هتافات "كلا كلا أمريكا" و"كلا كلا إسرائيل"، رافعين لافتات كتب عليها "القدس لنا" و"القدس للعرب".

وفي نهاية التظاهرة، أحرق المتظاهرون، قرب منصة عليها الأعلام العراقية والفلسطينية، العلمين الأميركي والإسرائيلي.

على الجانب الآخر من الحدود، تظاهر الآلاف في طهران ومدن ايرانية اخرى ضد اسرائيل والولايات المتحدة.

وهتف المشاركون "الموت لاميركا" و"الموت لاسرائيل" وأحرقوا أعلام الولايات المتحدة واسرائيل. وحملوا لافتات كتب عليها "القدس لنا"، و"سنبيد اسرائيل".

وقال آية الله احمد خاتمي الذي أمّ صلاة الجمعة ان ترامب قضى على سنوات من جهود السلام باعترافه بالقدس عاصمة اسرائيل.

وقال خاتمي المعين من المرشد الاعلى علي خامنئي، في خطبته في مسجد مصلى أكبر مساجد طهران، إن ترامب "اثبت ان علاج القضية الفلسطينية هو فقط، وفقط بانتفاضة".

وحض الشعب الفلسطيني على "الوقوف بوجه هذا الاحتلال".

في صنعاء، تجمع آلاف المؤيدين للحوثيين في مسيرة "القدس عاصمة فلسطين ورفضا للقرار الأميركي" في ساحة باب اليمن حيث رفعوا الاعلام اليمنية.

ورفعوا لافتات كتب عليها "قاطعوا البضائع الأميركية والاسرائيلية"، وهتفوا بشعارات منددة بالقرار الأميركي مثل "القدس قضيتنا الاولى"، و"يا عرب يا مسلمين، قضيتنا هي فلسطين".

في العاصمة التونسية، تظاهر الآلاف مؤكدين تمسكهم بالقدس "عاصمتنا" كما طالبوا بطرد السفير الأميركي.

وفي ميدان الشهداء في طرابلس في ليبيا، تجمع نحو 300 شخص للتعبير عن غضبهم من القرار الأميركي الصادم.

على الصعيد الدولي، تظاهر آلاف الاشخاص بعد صلاة الجمعة في اسطنبول للتنديد باعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لاسرائيل. وخرج الآلاف في مسيرة من مسجد الفاتح وسط اسطنبول حيث هتفوا "القدس لنا وستبقى كذلك!" و"فلتسقط أميركا، فلتسقط اسرائيل".

وفي افغانستان، تظاهر المئات، فيما حاول عشرات منهم التقدم نحو السفارة الاميركية قبل ان يعودوا ادراجهم بسرعة بعد منعهم.

اما في باكستان المجاورة، فتظاهر محتجون في شوارعها، منددين بقرار ترامب.

في كوالالمبور، سار نحو خمسة آلاف متظاهر هاتفين "لا تمسوا بالقدس" و"يسقط ترامب"، بينما تظاهر المئات بالقرب من السفارة الاميركية في جاكرتا رافعين لافتات وشعارات "لا لترامب".

واعلن الرئيس دونالد ترامب مساء الاربعاء ان الولايات المتحدة "تعترف رسميا بالقدس عاصمة لاسرائيل" في خطوة اثارت غضب الدول العربية والاسلامية ولاقت رفضا دوليا.

ويشكل وضع القدس احدى اكبر القضايا الشائكة لتسوية النزاع بين الفلسطينيين واسرائيل.

وتعتبر اسرائيل القدس بشطريها عاصمتها "الابدية والموحدة"، في حين يطالب الفلسطينيون بجعل القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المنشودة.

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب