محتويات خارجية

هذا المُحتوى مأخوذ من شركاء خارجيين. لا يُمكننا أن نضمن عرض هذا المحتوى دون حواجز.

احتجز القراصنة الصوماليون في ذروة قوتهم في 2011 اكثر من 700 رهينة

(afp_tickers)

اعربت مصادر رسمية الخميس ان قراصنة هاجموا سفينة صيد ايرانية قبالة السواحل الصومالية، لاول مرة منذ ثلاث سنوات، معربة عن قلقها من احتمال عودة اعمال القرصنة في هذا الجزء من المحيط الهندي.

وقال آلان كول من مكتب الامم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة، ان "قراصنة هاجموا سفينة ايرانية كانت تقوم بعمليات صيد غير قانونية في المياه الصومالية هذا الاسبوع".

وقد تراجعت وتيرة هجمات القراصنة في السنوات الاخيرة قبالة السواحل الصومالية، بفضل دوريات المجموعة الدولية.

واحتجز القراصنة الصوماليون في ذروة قوتهم في 2011 اكثر من 700 رهينة.

لكن مكتب الامم المتحدة لمكافحة المخدرات والجريمة ذكر ان اي هجوم لم يسفر عن نتيجة بين ايار/مايو 2012 ومهاجمة السفينة الايرانية قبالة سير هور بمنطقة مودوغ.

وكان القراصنة الصوماليون يقولون انهم يهاجمون السفن الاجنبية لحماية مناطقهم المخصصة للصيد حتى لو انهم هاجموا بعد ذلك سفنا سياحية وسفنا تجارية للحصول على فديات.

وقد تراجع هذا الصيد غير القانوني مع ازدياد هجمات القراصنة. لكنه سجل ارتفاعا في السنوات الاخيرة مع تراجع نشاط القراصنة.

ولأن "الظروف التي شجعت تنامي القرصنة" قد توافرت من جديد، يعرب كول عن تخوفه من ازدياد اعمال القرصنة.

وتواجه سفينتان من كوريا الجنوبية تقومان بالصيد على طول الساحل الصومالي في المنطقة التي هوجمت فيها السفينة الايرانية، خطر التعرض لهجوم.

وقال جون ستيد الضابط البريطاني المتقاعد والذي شارك مرارا في مفاوضات للافراج عن رهائن كانوا مع القراصنة الصوماليين، ان "ثمة نشاطا كثيفا جدا للصيد غير القانوني في هذا الوقت".

Neuer Inhalt

Horizontal Line


The citizens' meeting

المؤتمرات البلدية في ربوع سويسرا

تابعُونا على تلغرام

subscription form

قسيمة اشتراك في النشرة الإخبارية

اشترك في نشرتنا الإخبارية المجانية للحصول بانتظام على أهم منشوراتنا في صندوق بريدك










وكالة الصحافة الفرنسية أ ف ب